اختتام فعاليات القمة العالمية للعمل الإنساني بإسطنبول
اغلاق
خبر عاجل :رئاسة الأركان التركية: غارات على مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق

اختتام فعاليات القمة العالمية للعمل الإنساني بإسطنبول

25/05/2016
نحو 1500 تعهد بالدعم من نحو أربعمائة مؤسسة ومنظمة إنسانية هذه كانت حصيلة يومي القمة العالمية للعمل الإنساني التي نظمتها الأمم المتحدة في مدينة إسطنبول التركية بمشاركة مائة وثلاثة وسبعين دولة الأمم المتحدة اعتبرت هذه النتيجة نقطة تحول مهمة لأن أمينها العام انتقد تغييب قادة الدول الكبرى عن القمة عدم مشاركة قادة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن في هذه القمة لا يمكن تبريره فعلى عاتق هؤلاء قادة المسؤولية عظيمة تتمثل في دعم السلام والأمن في العالم شاركت في المؤتمر عشرات المنظمات الإغاثية الدولية والأهلية والتي وأن رأى كثير من ممثليها أن القمة لا تحمل عصا سحرية لحل مشكلة فشل النظام العالمي في تأمين المساعدات خلال الأزمة الإنسانية المعاصرة إلى أن كثيرين اعتبروا أن نتائج المؤتمر تعكس خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح المطلوب من الزعماء والمنظمات أن يقدموا تعهدات محددة لمعالجة الأزمات في المناطق الصعبة في العالم وقد فعلوا نسبيا خلال سبعين سنة لم تشكل أي قمة إنسانيا للحديث عن العمل الإنساني نعتقد أن هذا التحرك هو تحرك جيد يعيش العالم أزمة إنسانية توصف بأنها الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية أما تلك فانتهت بعد انتهاء الحرب بينما ما زال العالم يبحث عن حلول للأزمة الإنسانية اليوم بعيدا عن حلول جذرية تعالج أسباب هذه المعاناة فوفق لأرقام الأمم المتحدة يعزى نحو ثمانين في المائة من أسباب الكوارث التي شردت أكثر من ستين مليون إنسان في العالم اليوم إلى الحروب والنزاعات المسلحة وبينما ينهمك للعالم في البحث عن تمويل لدعم نحو مائة وثلاثين مليون إنسان بحاجة للمساعدات كي يبقوا على قيد الحياة يتجاهل العالم حقيقة أن استمرار الحروب سيضاعف هذه الأرقام عامر لافي الجزيرة إسطنبول