تباهي إيران بتدخلها عسكريا بدول عربية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تباهي إيران بتدخلها عسكريا بدول عربية

24/05/2016
تباهي إيران بتدخلاتها هنا وهناك تراها مؤثرة وهي كذلك لكن ليس بالصورة يرسمها الإيرانيون يبدو التدخل في شؤون الدول وتقويض الأمن الإقليمي سلوكا طاغيا على سياساتهم الخارجية وقد يختلف شكل التدخل وحجمه باختلاف الملفات في أكثرها التهابا لدى إيران على الأرض مقاتلون ومستشارون عسكريون وميليشيات متعددة الجنسيات بتركيبة طائفية ع ع هذا الجنرال هو أبرز عنواني تدخلات إيران العسكرية والميليشيوية في مناطق نزاع عداءه تجد الجنرال قاسم سليماني في جبهات القتال في سوريا وحتى في العراق حيث ترفض بلاده أي تدخل أجنبي كما تقول وحيث يدير هو الآن ما تعرف بغرفة عمليات لتحري الفلوجة من تنظيم الدولة كما أن الرجل لا يدخل بالمشورة على وكلاء بلده في بؤرة توتر أخرى يدعي قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني بأن طهران منعت احتلال تنظيم الدولة أراضي سوريا كافة على نظام الأسد إذن أن يشعر بالامتنان لهبة الإيرانيين ولعله يدرك أنهم إذا حمو حكمه من انهيار محقق فإنهم يقاتلون الشعب الذي ثار عليه كانت ثورة سبقت ميلاد تنظيم الدولة مع ذلك ما يزال البعض تساوره الشكوك حول مرامي إيران التي ما عادت تخفي غبطتها بالسيطرة على أربع من عواصم العرب صنعاء إحداها وهي في قبضة حلفائها الحوثيين الذين يرفع سليماني معنوياتهم يقول إن نتائج الحرب في اليمن كرست قدرة هؤلاء على نحو لا يمكن تجاهله وما لا يمكن تجاهله في الداخل الإيراني هي التساؤلات التي تثور حول أدوار طهران الخارجية في أروقة السياسة لا يبدو أن ثمة إجماعا حول أنشطة إيران الإقليمية وفي الشارع تململ وحيرة من دواعي استمرار مشاهد كهذه في سوريا وحدها فقدت إيران بحسب تقديرات منذ أكتوبر الماضي ما يزيد على 262 من عسكرييها ليست الخسائر البشرية فحسب فمنها ما يثقل كاهل الاقتصاد بدأ لتوه بعد سني العقوبات مسيرة تعاف