اليونان تبدأ إخلاء مخيم إيدوميني المؤقت للاجئين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اليونان تبدأ إخلاء مخيم إيدوميني المؤقت للاجئين

24/05/2016
هكذا بدا مخيم إيدوميني للاجئين جوا عاد المكان لجلب اهتمام العالم مع بدء إخلائه من قاطنيه بالنسبة للاجئين الذين تقطعت بهم السبل في هذه الأرض الخلاء على الحدود بين اليونان ومقدونيا فإن اسم إيدوميني أضحى مرادفا للبؤس واليائس والإهانة ضاقت عليهم سبل اللجوء بما رحبت فدقت ساعة الرحيل جمع اللاجئون حقائبهم وغادروا على متن حافلات بينما تزال خيامهم قالت السلطات اليونانية إنها تخطط لنقلهم إلى منشآت تشرف عليها الحكومة في عملية قد تستغرق أسبوعا لكن كثيرا من اللاجئين يخشون أن تكون البدائل أسوأ إذا أخذونا لمدينة ثيسالونيكي فإن الشرطة هناك سيئة وليس لدينا مال والطعام سيء ألمانيا وصربيا واليونان دول سيئة هذه الفرقة المسرحية كانت تقدم عروضها مجانا لتسلية أطفال المخيم لم يسمح لأفرادها بالعودة للمخيم لوداع جمهورها من البراعم فأثينا لا تريد أي عرقلة لعملية جندت لها أكثر من 1400من رجال الشرطة وفرضت عليها طوقا أمنيا وإعلاميا معظم اللاجئين في المخيم ينحدرون من بلدان تمزقها الحروب والنزاعات كسوريا والعراق وأفغانستان جاء لليوناني بحثا عن ملاذ آمن وكانوا يطمحون للوصول إلى بقية أوروبا للظفر بعيش كريم لكن يبدو أن آمالهم تلاشت وعليهم الرحيل ولا أحد يعرف إلى أين لا نعرف إلى أين ينقل هؤلاء الأشخاص نشعر بالقلق إزاء عملية إيوائهم من جديد بطريقة تحفظ كرامتهم عندما أغلقت مقدونيا حدودها مع اليونان في فبراير شباط الماضي تقطعت السبل بأكثر من عشرة آلاف للاجئ في إيدوميني ومع تزايد أعدادهم سائت ظروفهم وساءت معها أحوال الجو فعز الطعام مع تناقص الإمدادات رفع اللاجئون عقيرتهم بالشكوى فكان الرد قاسيا تقول أثينا ان ترحيلهم هو الطريقة الوحيدة للحفاظ على أمنهم وسلامتهم أما بالنسبة لهم فالعملية ليست سوى خطوة تبعدهم أكثر فأكثر عن حلمهم الأوروبي