اقتراب القوات الأمنية من الخط السريع بأطراف الفلوجة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اقتراب القوات الأمنية من الخط السريع بأطراف الفلوجة

24/05/2016
الفلوجة من بين أقرب المدني في محافظة الأنبار إلى العاصمة بغداد وبينهما ستون كيلومترا فقط أبرز ما في العمليات العسكرية الأخيرة على المدينة ومنها الطلعات الجوية هو شمولها لكل المحاور بلا استثناء مع قصف عنيف بسلاح الجو وتهدف العمليات إلى عزل المدينة عن المناطق المحيطة بها كمقدمة للدخول إليها ولعل أهم المحاور هو ذاك الذي يربط الفلوجة مع العاصمة بغداد والذي يمر بمدينة الكرمة أو ما يسمى بالمحور الشرقي تقدمت القوات على خط المرور القديم حتى وصلت إلى منطقة معامل الإسمنت والحراريات ثم منطقة الكرمة على يمين خط المرور سيطرت القوات على خط المرور والمستشفى الأردني وأجزاء من الكرمة وتحاول أن تفصل مدينة الفلوجة عن الكرمة بالسيطرة على عدة قرى بين المدينتين منها الشهابي والبوعودة وفي شمال شرق الفلوجة تقولوا خلية الإعلام الحربي إن القوات الحكومية سيطرت على منطقتي اللهيب والبوخنفر شمالي الكرمة وبذلك تضييق الخناق على مسلحي التنظيم في الكرمة القوات العراقية تسعى إلى تأمين طريق ذراع دجلة المؤدي إلى التاجي شمال بغداد خاضت القوات العراقية والحشد معارك في منطقة البوشجل شمال غرب الفلوجة وتعرضت إلى هجمات انتحارية أدت إلى وقوع قتلى وجرحى بصفوفها ولم تتمكن من التوجه شرقا باتجاه الصقلاوية التي يسيطر عليها التنظيم في المحور الجنوبي تحاول القوات العراقية والمليشيات عزل المدينة عن الزيدان وقرى زوبع ودفع مسلحي التنظيم إلى الفلوجة بالسيطرة على منطقة النعيمية ومن النعيمية تهدف للوصول إلى جسر تفاحة يشترك في هذه العمليات عدة قوات أهمها فرق تتبع للجيش وقوات الطوارئ وشرطة الأنبار والحشد العشائري لمحافظة الأنبار والحشد الشعبي