قتلى وجرحى بتفجيرات طرطوس وجبلة باللاذقية
اغلاق

قتلى وجرحى بتفجيرات طرطوس وجبلة باللاذقية

23/05/2016
على الساحل السوري أفاقت مدينة طرطوس وجبل في ريف اللاذقية على سلسلة تفجيرات غير مسبوقة في عددها ونتائجها الهجمات فتحت الباب أمام كثير من الأسئلة بشأن توقيتها والرسائل التي أرادت تنظيم الدولة إيصالها في هذه المرحلة من تطور الأوضاع الميدانية فقد سارع تنظيم الدولة الإسلامية إلى تبني التفجيرات رغم بعد المدينتين عن أماكن انتشاره المعروفة وعلى الرغم من تبني التنظيم تفجيرات سابقة في منطقة السيدة زينب بريف دمشق وأحياء في حمص فإن وصوله إلى جبله وطرطوس ربما يمثل انعطافة جديدة في مسار الأزمة برمتها وفقا لوكالة سانا الرسمية سقط عشرات بين قتيل وجريح في أربعة تفجيرات استهدفت منطقة الكراجات والمشفى الوطني ومديرية الكهرباء في مدينة جبلة الخاضعة لسيطرة النظام في ريف اللاذقية الأمر نفسه تكرر في مدينة طرطوس الساحلية حيث قتل وجرح عشرات في 3 تفجيرات متزامنة اثنان منها بسيارة مفخخة والثالث إنتحاري حيث استهدفت منطقة الكراجات الجديدة وضاحية سكنية في المدينة التي بقيت بمنأى عن أي هجمات بينما تتلاحق الأسئلة بشأن كيفية تعاطي النظام مع هذا التطور اللافت في جبهات غير معتاد وما يحمله من تهديد أو حتى أوراق قد يستفيد منها تطور جديد يفرض نفسه على خريطة المواجهات وكذلك على القراءة للوضع الميداني المعقد في سوريا سواء فيما يتعلق بخطة تنظيم الدولة المستقبلية أو بمدى سيطرة النظام على الوضع الأمني في مناطقه التي ساد الاعتقاد أنه قادر على إبقائها بعيدا عن كرة اللهب المتدحرجة في معظم التراب السوري