تفجيرات طرطوس وجبلة الأولى من نوعها منذ تفجر الثورة
اغلاق

تفجيرات طرطوس وجبلة الأولى من نوعها منذ تفجر الثورة

23/05/2016
تفجيرات هي الأولى من نوعها تضرب مدن على الساحل السوري الذي ينظر إليه دائما بوصفه المجال الأشد موالاة لنظام الأسد ففي مدينة طرطوس التي توجد فيها قاعدة بحرية روسية وتبعد نحو 300 كيلومتر شمال العاصمة دمشق وقعت ثلاثة تفجيرات تبناها تنظيم الدولة جاء الأول داخل منطقة الكراجات الجديدة تبيعه الثاني أيضا على مدخل الكراجات في حين جاء التفجير الثالث في الضاحية المقابلة للكراج جميع التفجيرات تمت بواسطة انتحاريين وبحسب مواقع موالية للنظام فإن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في تفجيرات طرطوس التفجيرات امتدت كذلك إلى مدينة جبلة التي تبعد نحو 20 كيلومترا جنوب اللاذقية فقد هز المدينة التي يسكن قلبها أغلبية سنية أربعة تفجيرات تبناها أيضا تنظيم الدولة الأول جاء حين فجر انتحاري نفسه في مدخل المستشفى الوطني في حين كان أعنف التفجيرات ذلك الذي استهدف منطقة الكراج الجديد بسيارة ملغمة تبعه تفجير انتحاري في مديرية البريد وعلى بعد نحو 200 كلم فقط تمكن انتحاري ثالث من تفجير حزامه الناسف في مديرية الكهرباء حصيلة الضحايا في مدينة جبلة التي تبعد أيضا كيلومترات قليلة عن قاعدة حميم الجوية كانت أعلى حيث تفيد مصادر طبية في المدينة بسقوط أكثر من مائتين بين قتيل وجريح وفور وقوع التفجيرات بدأ صفحات موالية للنظام تدعو للثأر للقتلى والتحريض على نازحين يقطنون مخيمات عشوائية في محيط طرطوس حيث تفيد أنباء أولية بقيام ميليشيات موالية للنظام بقتل عدة نازحين من مخيم الكرنك وإحراقه علما أن المخيم الذي يقع في حي عمريت بمدينة طرطوس يؤوي عشرات العائلات النازحة من أرياف حلب وإدلب ودير الزور