ساعي الحياة.. قطار يحمل المياه لولاية لاتور الهندية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

ساعي الحياة.. قطار يحمل المياه لولاية لاتور الهندية

20/05/2016
لا ينتظرون القطار في محطة إلى تور في ولاية مهاراشترا وسط الهند أكثر من هذا الذي يترقب السكان موعد وصوله ساعة بساعة يسمونه ساعيا الحياة ويحمل ملايين الليترات لسكان لدور من مدينة ميراج التي لم تتأثر بالجفاء ف ستون بالمائة منهم يعتاشون من الزراعة بينما لا يحظى نصف أراضيهم بما يكفي من الرعي ذلك يرسل كل يوم إذا لا تطور 50 إطارا أي ما يقدر بحمولة مليونين وخمسمائة ألف للتراث وتستغرق الرحلة زهاء سبع ساعات من محطة الوصول تنقل الجرارات الزراعية غالونات من المياه إلى القرى حيث يتجمع السكان في الساحات ليحصلوا على نصيبهم يتذمرون من الازدحام ومنكون الكميات التي تصل لا تكفي وقالت اكزامينر فورديس ووزير المياه يأتون إلى هنا مرة واحدة كل أسبوعين أو أكثر بمجرد الكتيبة شيعية على متجمعين تنفد الكمية بعد ساعة فيعود معظم منتظرين أدراجهم خالية حجم الكارثة التي تضرب مدينة لاتور تتجلى هنا في معاناة هؤلاء القرويين الذين يحكون قصصا عن حوادث أليمة وقاعة أفراد من أسرهم كان سببها السعي لتأمين المياه لأطفالهم كهذه السيدة التي لاقى زوجها حتفه في قعر بئرين بحثا عن الماء عن يلعن مسؤولة إعالة الأسرة تقع اليوم على الوالد المتوفى فقد أصبح الرجل الوحيد في العائلة والحكومة لا تقدموا لنا أي مساعدة مئات ملايين الناس في ثلاثة عشرة مقاطعة الوسط الهند يعانون من وطأة الجفاف وباتت خطوط السكة الحديد تقطعوا على القطارات بهدف الحصول على جرعتين من الماء ويبدو أنه من الآن وحتى موعد الأمطار الموسمية بعد زهاء شهر سيبقى القطار القادم من مدينة ميراج رمق الحياة الوحيد لسكان العطور