استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون

20/05/2016
استقالة موشيه يعلون من وزارة الدفاع والكنيست في حقيقتها إقالة تدفعه إليها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو حيث تحولا يعلون منذ أن قتل جندي فلسطينيا جريحا في الخليل قبل بضعة أسابيع إلى هدفين من قبل نتنياهو مقربيه الذين أخذوا عليه ووقوفه إلى جانب لمحاكمة الجندي ودعمه لنائب رئيس أركان الجيش الذي شبها مظاهر التطرف في المجتمع الإسرائيلي بما كانت عليه لألمانيا النازية عشية الحرب العالمية الثانية للأسف الشديد استولت على دولتنا وعلى حركة الليكود جهات متطرفة وخطيرة تضعضع البيت وتعرضت ساكنه الخطر وهذه ليست حركة الليكود التي انضمت إليها تركيا يعلون باستقالته حقيبة الدفاع لأفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا ومقعده في الكنيست للحاخام المتشدد يهودا جليك الطامعين في المسجد الأقصى سيصدره الموقف أصعب وأكثر يمينية سيكون فيه مزيد من الاستيطان وستزداد المشاكل وهو موقف لا أعرف إلى أين سيصل جاءت استقالة يعلون بعد أن رفض لنتنياهو التحالف مع ليبرمان وإسناد حقيبة الدفاع إليه على التحالف مع المعسكر الصهيوني بعد أن لاحظ بصيص أمل في إحياء العملية السياسية مع الفلسطينيين كما توهمت بذلك جهات دولية وعربية هذا الأمر يؤكد على فاشية هذه الحكومة أيضا إغلاقها لكل إمكانية الحديث عن أفق سياسي وراء تصعيد عدوانها ليبرمان في عامه الأخير كرر في غير مناسبة دعوته إلى التخلص من الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقادة حماس وتهديده بنسف السد العالي في مصر كما أكد موقفه المعادي للعرب داخل الخط الأخضر الذي جاهر به من كل منبر المتاع تطرفا على تطرفا تزداد توليفة نتنياهو وباستقالة يعلون واحد بمالي خلافة ليبرمان له يبدو أن الصيف سيكون ساخنا وأنها بداية الدراما السياسية في إسرائيل وليست نهايتها وليد العمري الجزيرة القدس الغربية