أعلى منصب عسكري لامرأة أميركية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أعلى منصب عسكري لامرأة أميركية

20/05/2016
أهه وأخيرا كسرت سيدة أخرى ما يعرف بالسقف الزجاجي الذي يحول دون ترقيته النار على الرغم من قيامهن بالواجبات نفسها التي يقوم بها رجال الجنرال نوري التي قادت قبلا توقيتها القوات الجوية في المحيط الهادئ لعدة سنوات أصبحت أول سيدة تتولى الإشراف فى على وحدات قتالية في تاريخ المؤسسة العسكرية الأمريكية وإذا كان أمرا حتميا بعد أن أصبحت النساء في القوات الجوية والبحرية التي يقمن الهيكل المهام بعد حرب الخليج الأولى في حين أصبح الأمر نفسه ينطبق على المرأة في القوات البرية بعد حرب العراق الأخيرة لكن وجود النساء في القوات المسلحة مازال يواجه الكثير من العراقيل على الرغم من أن نسبتهم منها لا تزيد عن خمسة عشر في المائة من مجموع القوات المسلحة كتب تجد كل سيدة تدخل مجانا عسكريا جديدا ضرورة إثبات قدرتها من جديد زملائها الرجال ناهيك عن مشاكل التحرش والاغتصاب التي لم تجد لها المؤسسة حلا بعد وأعربت السيدة مانينغ عن الأمل في أن يسهم أو وجود النساء في القيادة في حمل بعض الرجال على التأقلم مع الوضع الجديد عدد المنصب الجديد خطوة غير مسبوقة لكنها تبقى متأخرة نسبيا من مؤسسة من جوبا هي بأنها كانت سباقة في إعادة هندسة المجتمع الأمريكي بانفتاحها المبكر على مختلف الأقليات لكن انفتاحها على المرأة كان مترددا وخجولا بل ومتأخرا عن الجيوش غربية أخرى محمد العلمي الجزيرة