استمرار الغارات على حلب ومساعٍ في جنيف
اغلاق

استمرار الغارات على حلب ومساعٍ في جنيف

02/05/2016
حلب لا تزال تحترق ولا شيئا على الأرض يوحي بتهدئة أو هدنة تستمر الغارات الروسية والسورية على المدينة وإلى جانبها حديث عن مباحثات لم تترجم بعد عن إمكانية ضم حلب لنظام التهدئة نظام أعلنت روسيا الاتفاق على تمديده في الغوطة الشرقية بريف دمشق ليومين آخرين فاستغل سكانها التهدئة وخرجوا تضامنا مع حلب يجري كل ذلك في وقت تستمر في جنيف مساعي تجديد اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا وزير الخارجية الأمريكي أكد تحقيق تقدم بهذا الشأن مشيرا إلى أن الساعات المقبلة ستكون حاسمة أجرينا العديد من المحادثات ونقترب من التوصل إلى تفاهم لكن لا يزال هناك عمل علينا القيام به ولذا نحن هنا تفاهم لن يلغي المطالبة المستمرة برحيل الأسد إما بعملية سياسية أو بالقوة على حد تعبير وزير الخارجية السعودي هناك طرف واحد يستخدم الطائرات وهو بشار الأسد وحلفاؤه وهم المسؤولون عن المجازر بحق النساء والأطفال وكبار السن وقتل الأطباء والعاملين في المجال الطبي وهذا الوضع لن يبقى كما هو عليه والعالم لن يسمح لهم بالإفلات من العقاب أيام بشار الأسد معدودة وسيرحل يمكن أن يرحل بعملية سياسية وهذا ما نأمله وإلا سيتم ذلك بالقوة وبانتظار ما قد تحمله الساعات المقبلة من تطورات بشأن تجديد اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا لا يزال سكان حلب يعيشون تحت وطأة قصف لا يرحم