ضربة قوية للجيش العراقي في الأنبار
اغلاق

ضربة قوية للجيش العراقي في الأنبار

16/05/2016
وكانت القوات العراقية تتقدم باتجاه مدينة الرطبة وهو أول تقدم على خط المرور السريع لهذا الحد منذ سيطرة تنظيم الدولة على المنطقة وصلت تلك القوات إلى بعد نحو خمسين كيلومترا شرق المدينة أو ما يعرف بمنطقة السبعين فثمة استراحات على جانب الطريق هنا وبينما كانت تلك القوات تعمل على إعداد سواتر ترابية للتحصن بها كان التنظيم على ما يبدو قد أعد خطة للقضاء عليها جهز نحو 20 سيارة مفخخة تمكن من تفجير إحدى عشرة منها بحسب مصادر أمنية بينما قصفت طائرات التحالف والقوات العراقية سيارات أخرى ففجرتها عن بعد تسببت العملية في خسائر كبيرة لكن لا يعرفوا مدى تأثير هذه العملية بالفعل على تقدم القوات نحو مدينة الرطبة القوات العراقية تقدمت من ثلاثة محاور باتجاه الرطبة المحور الآخر شهدت كذلك هجوما بمنطقة الصغار أوقع خسائر في صفوف الفرقة السابعة وتقول خلية الإعلام الحربي الناطقة باسم لقيادة العمليات المشتركة إن القوات العراقية استعادته قرائن هناك وتكتسب رواتبها أهمية إستراتيجية لكونها تقع على خط مرور العربات وشاحنات البضائع بين العراق والأردن والتي توقفت منذ سيطرة التنظيم عليها في الأنبار ثمة عمليات أخرى لاستعادة مناطق يسيطر عليها التنظيم من بينها جزيرة الخالدية ومحيط الفلوجة لكنها لم تحقق أهدافها بصورة كاملة وخلال الأيام القليلة الماضية إعتمد التنظيم على استخدام من وصفهم بالفاسدين للوصول إلى أهداف تعد الحصينة فعل ذلك في عامرية الفلوجة واقتحم المجمع السكني هناك ثم توجه إلى شركة لتعبئة الغاز في التاجي شمال العاصمة ورغم فقدانه جميع أفراده في تلك الهجمات حققت تنظيم خرقا أمنيا في صفوف القوات الأمنية والمنشآت الحيوية