اجتماع دولي بفيينا لبحث الأزمة الليبية
اغلاق

اجتماع دولي بفيينا لبحث الأزمة الليبية

16/05/2016
في العاصمة النمساوية فيينا يلتقي وزراء خارجية دول أوروبية والولايات المتحدة ودول الجوار الليبي لمناقشة الملف الأمني المحتقن بعد تمدد تنظيم الدولة مؤخرا في مناطق سيطرة حكومة الوفاق الوطني الدعم الدولي الذي تحظى به حكومة الوفاق التي يرأسها فايز السراج لم يحل العقبات السياسية الداخلية المتمثلة في عجز تلك الحكومة عن توحيد سلطات البلاد بعد شهرين ونصف من دخولها إلى طرابلس كما أنه ترافق مع تصاعد تهديدات تنظيم الدولة كان التنظيم قد سيطر الأسبوع الماضي على منطقة أبو قرين الاستراتيجية التي تقع على طريق يربط غرب البلاد بشرقها بعد معارك مع القوات الموالية لحكومة الوفاق وهي المرة الأولى التي ينجح فيها التنظيم في السيطرة على منطقة تقع غرب قواعده في سرت تحت سقف يبدو عاليا سيعقد اجتماع فيينا بالنظر لما قيل قبل أيام عن مسؤولين ودبلوماسيين أميركيين أن الولايات المتحدة مستعدة لتخفيف الحظر الدولي المفروض منذ ألفين وأحد عشر على تصدير الأسلحة إلى ليبيا بهدف مساعدة حكومة الوفاق على محاربة تنظيم الدولة ذلك الهدف الذي تمثل في سبيله أعطى الصعاب القلق الداخلي من جهة حكومة الوفاق وحشفه الإقليمية والدولية التي يلتئم على واقعها اجتماع فيينا لا ينبعث فقط من خطر تنظيم الدولة ولكن أيضا من إعلان القوات الموالية لحفتر عزمها هي الأخرى على مهاجمة التنظيم وهو احتمال بنوقع فقد يؤدي له تداعيات خطيرة على الصعيد الميداني الذي لم يعرف الهدوء منذ سنوات