الصراع الديمغرافي في القدس
اغلاق
خبر عاجل :رئاسة الأركان التركية: غارات على مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق

الصراع الديمغرافي في القدس

15/05/2016
إذن هي معركة الديمغرافيا في القدس تفرض فيها إسرائيل خطط لتفريغ المدينة من سكانها الأصليين وخلق واقع سكانيا تمهيدا لجعلها عاصمة يهودية موحدة وسعيا حسم هذه المعركة لمصلحتها سنت إسرائيل جملة من القوانين السيطرة الديمغرافية على المدينة وضمان التفوق الديمغرافي لليهود من خلال تحديد اثنين وعشرين بالمائة كحد أقصى لنسبة الفلسطينيين في القدس وتشير الإحصاءات إلى تراجع عدد الفلسطينيين في القدس إلى ثلاثمائة واثنين وسبعين ألفا أي ما نسبته تسعة وثلاثون في المائة فيما تشكل نسبة المستوطنين فيها واحدا وستين في المائة من أبرز عوامل تفريغ المدينة من سكانها الفلسطينيين وتهويدها سحب هويات أبنائها فقد سحبت إسرائيل بطاقات هوية من أكثر من أربعة عشر ألفا وخمسمائة مقدسي بين عامي ألف وتسعمائة وسبعة وستين وألفين وأربعة عشر بتهم مختلفة من أبشع هذه العوامل بناء الجدار العازل الذي أخرج نحو 120 ألف مقدسي من حدود القدس إضافة إلى سياسة إفقار المجتمع لدفع الفلسطينيين لترك المدينة إلى مدن أفضل حالا فيما بلغت نسبة الفقر نحو خمسة وسبعين في المئة بين المقدسيين المخطط الإسرائيلي شمل عزل أحياء وقرى المقدسية في مدينة ومن بينها العيساوية شمال شرقي المدينة وأم طوبا وصور باهر وجبل المكبر بهدف منع أي تمدد سكانية الطبيعي للفلسطينيين كما فصل أحياء كفرعقب وسميراميس ومخيم شعفاط ورأس خميس والعيزرية عن المدينة ذاتها وذلك لتقليل عدد المقدسيين مقابل زيادة عدد المستوطنين كما تشير المخططات إلى أن اثني عشرة في المئة من مساحة القدس الشرقية يسمح بالبناء عليها للفلسطينيين في حين خصائص اثنان وأربعون في المائة لبناء المستوطنات ونتيجة لهذه القوانين الإسرائيلية ومن بينها قانون أملاك الغائبين خلق واقعا الأدلة استيلاء الاحتلال على أراضي الفلسطينيين الذين كانوا خارج المدينة عند احتلالها وسن الكنيست الإسرائيلي هذا القانون عام ألف وتسع مائة وخمسين وبفعل هذا القانون صادر الاحتلال أكثر من مائتين وثمانين ألفا بينهم منها نحو خمسة وعشرين ألف دونم في شرق القدس فقط بعد عام سبعة وستين وتسبب هذا القانون بمصادرة أكثر من سبعة وخمسين ألف منزل وأكثر من عشرة آلاف محل تجاري في المناطق الفلسطينية المختلفة بما فيها شرق القدس وبناء عليه تصادر أملاك أي مقدسي يسكن خارج القدس وأي فلسطينيين يدان بقضايا أمنية أو الاتصال بجهات معادية أو مقاومة إسرائيل يشمله هذا القانون