محطات.. هجرة اليهود إلى فلسطين
اغلاق

محطات.. هجرة اليهود إلى فلسطين

14/05/2016
لم تولد النكبة بلا مقدمات فثمة سلسلة طويلة من الأفكار والمشاريع والمؤتمرات والوعود الأوروبية والأمريكية سبقت عام ثمانية وأربعين فمثلا في عام ألفين وسبعمائة وتسعة وتسعين نشرة نابليون بونابرت بيانا يدعو فيه إلى إنشاء وطن لليهود في فلسطين لكن البدايات الأولى لشراء اليهود أراضي كانت على يد موشيه مونتيفيوري عام ألف وثمانمائة وخمسة وخمسين بالقرب من القدس ليقيم عليها فيما بعد الحي اليهودي جمعية الأينز الصهيونية كانت أول من أنشأ مستوطنة وهي ما تكابي إسرائيل حتى العام ألف وتسعمائة وأربعة عشر إشترى اليهود أربعمائة وعشرين بأنهم قدر عدد الفلسطينيين عام ألف وتسعمائة وأربعة عشر بنحو اثنين وتسعين بالمائة مقابل 8 بالمائة فقط من اليهود تصاعدت نسبة اليهود بعد قدوم 4 أفواج رئيسية بدأ الفوج الأول عام ألف وتسعمائة وتسعة عشر بمعدل سبعة آلاف مهاجر سنويا وواصل ارتفاعه حتى وصل عام ألف وتسعمائة وثمانية وأربعين خمسة وثلاثين ألف مهاجر سنويا بلغت نسبة الفلسطينيين عشية إعلان دولة إسرائيل نحو سبعين بالمئة مقابل ثلاثين بالمائة من اليهود بعد عام بالضبط انضمت إسرائيل إلى الأمم المتحدة وعززت سيطرتها على أكثر من ثمانية وسبعين بالمائة من فلسطين التاريخية وتم تسمية ما تبقى الضفة الغربية وقطاع غزة لن تنتهي النكبة الفلسطينية فأعلن الإسرائيليين معلقا على ما تبقى من أرض فلسطين عبر قدم المزيد والمزيد من الأراضي واستحواذ