قمة أمنية بنيجيريا لمواجهة تهديد "بوكو حرام"
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قمة أمنية بنيجيريا لمواجهة تهديد "بوكو حرام"

14/05/2016
قمة أمنية في العاصمة النيجيرية أبوجا لبحث سبل التصدي لجماعة بوكو حرام المتشددة حجم ونوعية المشاركة في القمة يكشفان حجم التحديات التي تفرضها الجماعة ليس في الداخل النيجيري فقط حضر قادة دول الجوار النيجيري تشاد وبنين والكاميرون والنيجر وقادة أفارقة آخرون فضلا عن الرئيس الفرنسي ووزير الخارجية البريطاني ومساعد وزير الخارجية الأمريكي حضر أولاند لأن بوكوحرام سبقها وأن هدمت أكثر من دولة فرانكفونية مثل تشاد والكاميرون والنيجر المهمة التي تنتظرنا مازالت كبيرة على الرغم من التقدم المهم الذي أحرز منذ سنتين أعتقد أننا سننتصر على الإرهاب والبربرية قادة كثر تحدث وأسهب في ما هو مطلوب لمواجهة بوكوحرام قبل أن تتمدد خارج الغرب الإفريقي استبق مجلس الأمن انعقاد القمة ببيان رئاسي عبر فيه عن قلقه من تنامي التعاون المتزايد بين بوكوحرام وتنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلنت الجماعة ولاءها له مسبقا الولايات المتحدة نسجت على ذات المنوال بتصريحات لممثلها في القمة مساعد وزير الخارجية تحدث فيها عن إرسال بوكوحرام عناصر التي تقاتل في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا أكثر من ذلك تتحدث الولايات المتحدة عن تعاون ملحوظ بين التنظيمين ما يستدعي تدخلا لحصار بوكو حرام في معقلها الرئيسي شمال شرق نيجيريا ومنعها من التواصل مع تنظيمات متشددة أخرى تنشط في المنطقة وصولا إلى ليبيا فالغرب مهتمون بمحاربة التنظيم في ليبيا أكثر من أي وقت مضى يراهن كثيرا على معركة سرت المرتقبة حيث معقل التنظيم عشرون ألف شخص قتلوا أكثر من مليونين في أعداد النازحين واللاجئين منذ ظهور بوكوحرام قبل سبع سنوات ارقام دفعت السلطات النيجيرية إلى قرع ناقوس الخطر وطلب العون من المجتمع الدولي ورغم انحسار الحركة إلا أن تهديدها ما زال قائما ليس في نيجيريا فقط بل في المنطقة كلها