قتلى بهجوم على مقهى في بلد جنوب تكريت
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

قتلى بهجوم على مقهى في بلد جنوب تكريت

13/05/2016
قد يكون مشهد الدماء معتادا في يوميات العراق منذ سنين طويلة إلا أن هذه الصورة الآتية من ناحية بلد في محافظة صلاح الدين تنكأ جرحا العنف الطائفي الذي لا يندمل هجوم مسلح يستهدف موقعا في مركز مدينة بلد جنوبي مدينة تكريت يسفر عن مقتل إثني عشر شخصا على الأقل تؤكد المصادر أنهم جميعا ينتمون لمليشيا الحشد الشعبي الشيعية ربما كان هذا الحادث سيمر كغيره لولا توقيت ومكان حدوثه فالهجوم يأتي بعد يوم واحد من بدء عودة العائلات السنية التي هجرت عن بلد في أعقاب استعادت القوات العراقية وميليشيا الحشد الشعبي السيطرة على المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية بعد طرد التنظيم من ناحية بلد في ذلك الوقت بدأت الميليشيا ثم موجة من الانتقام ضد أهالي المدينة بذريعة توفيرهم حاضنة شعبية لتنظيم الدولة دفع أهل بلد حينها أثمانا باهظة لجرائم لم يقترفوها سواء من دماء أبنائهم الذين قضوا ضحية انتقام ميليشيات أو من ممتلكاتهم التي استباحتها بالكامل وتحت وتأتي عمليات القتل والاعتداءات على الهوية اضطرت مئات العائلات إلى ترك منازلها قصرا والتشتت في مخيمات النازحين وعلى مدار عدة أشهر من المفاوضات بين العشائر السنية ومليشيا الحشد الشعبي إتفق الطرفان على السماح بعودة المهجرين إلى بيوتهم كان الاتفاق مكلفا على أهالي ناحية بلد الذين دفعوا لقاء عودتهم مئات آلاف الدولارات كديات للعشائر الشيعية التي قتل تنظيم الدولة أبناءها في بيان تفصيلي تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم على المقهى في مدينة بلد وأكد أن قتلى تتجاوز 40 من منتسبي الحزب الشعبي يطرحه تبني تنظيم الدولة لهذا الهجوم تساؤلا عما يمكن أن يجنيه التنظيم حين يضع عشرات آلاف العراقيين السنة في دائرة الاستهداف بل يبدو التنظيم رفعوا لواء نصرة أهل السنة متماهيا مع نهج التغيير الديمغرافي في العراق الذي يمكن سطوة المليشيات