إيران تعمل للتأكد من صحة صور أسراها في سوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إيران تعمل للتأكد من صحة صور أسراها في سوريا

13/05/2016
هذه خان طومان شمال سوريا وهؤلاء وبحسب الحزب الإسلامي التركستاني هم أسرى عسكريون إيرانيون من الحرس الثوري صحيح أن الحرس أكد سابقا أن معركة خان طومان كلفته مقتل ثلاثة عشر مستشارا عسكريا وبعض الأسرى لكن رسميا تقول طهران إنها تعمل على التأكد من صحة الفيديو المنشور أول التصريحات تستبعد أي تفاوض مع من تصفهم إيران بالإرهابيين وتتحدث عن إمكانية القيام بتحرك عسكري مباشر نتابع القضية عن كثب ونحاول التأكد من صحة الفيديو وإذا كان صحيحا فسنتحرك إما عن طريق الحكومة السورية أو حزب الله أو عبر تحرك عسكري مباشر فالجميع يدرك أن انتقامنا من الإرهابيين سيكون قاسيا لا تخفي إيران وجودها العسكري في سوريا بل تشيع علنا عسكرييها من الحرس والباسيج ومؤخرا من القوات الخاصة في الجيش تشير إحصائيات غير رسمية إلى مقتل نحو مائتين واثنين وستين عسكريا إيرانيا في سوريا منذ تشرين الأول أكتوبر الماضي بدا واضحا أن خسائر كهذه لن تكون مؤثرة حين قال علي ولايتي وهو مستشار المرشد قبل أيام إن بقاء الرئيس الأسد خط أحمر الحل أن تضع المجموعات الإرهابية وأسلحتها يتوقف القتال وتجرى انتخابات بإشراف دولي ان صوت السوريون للأسف ليبقى رئيسا وإلا فسادها لن نفاوض هذه المجموعات وسنعمل بمساعدة حزب الله والقوات السورية على تدميرها مقربون من دائرة الحرس الثوري يقولون إن الإعلام ضخم قضية العسكريين الأسرى وإن الحرس مرة سابقا بقضايا كهذه في أفغانستان واليمن لدينا معرفة دقيقة بأساليب عملي مجموعات إرهابية كداعش وجبهة النصرة جيشنا ومستشارون العسكريون لديهم الخبرة للتعامل مع مثل هذه الحوادث الإرهابية في الماضي نجحت الدبلوماسية التفاوضية الإيرانية حين أفرج عن ثمانية وأربعين زائرا إيرانيا خطفوا في سوريا بيد أن أسرى اليوم هم من العسكريين وهنا يكمن الفرق يضع الإيرانيون عدة سيناريوهات لاسترجاع أسراهم عمل عسكري مباشر غير مباشر ربما الإثنان معا وهذا هو الأكثر ترجيحا ولو مبدئيا عبد القادر فايز الجزيرة