أكبر ضربة عسكرية لحزب الله منذ دخوله سوريا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

أكبر ضربة عسكرية لحزب الله منذ دخوله سوريا

13/05/2016
بمعزل عن الجهة التي قتلت مصطفى بدر الدين فإن المؤكد أن حزب الله تلقى ضربة هي الأقوى على مستوى قيادته العسكرية منذ انغماسه في معارك سوريا إلى جانب الحرس الثوري الإيراني وقوات الأسد وجاء مقتل بدر الدين في سياق النزف المستمر لقيادات الحزب ونخبته القتالية في سوريا التي تشير تقديرات إلى أن عددهم تجاوز عدد قتلى الحزب في مواجهة إسرائيل أعلن مسؤولون في حزب الله على رأسهم الأمين العام للحزب حسن نصر الله في تشييع كبار قادة الحزب أنهم لن يتركوا الساحة في سوريا ويردد هؤلاء لقواعدهم أن قتلاهم يسقطون في مواجهة ما يصفه حزبه بالمشروع الصهيوني التكفيري وتشير تقديرات غير رسمية إلى أن حزب الله فقد أكثر من ألف ومائتي قتيل في سوريا وآلاف الجرحى والمعاقين منذ بداية قتاله في القصير في العام ألفين واثني عشر وتقاتل مليشياته في أماكن مختلفة من دمشق وريفها وفي حمص واللاذقية وحلب وإدلب يشكل مقتل بدر الدين ضربة قوية لحزب الله الذي لن ينكفى عن القتال في سوريا وتشير التقديرات السياسية إلى أنه سيستمر طالما بقيت إيران في الميدان السوري الجزيرة بيروت