ميشال تامر رئيسا مؤقتا للبرازيل
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

ميشال تامر رئيسا مؤقتا للبرازيل

12/05/2016
حتى بعد إيقافها رسميا عن ممارسة مهام منصبها تصر رئيسة البرازيل ديلما روسيف على أنها ربما ارتكبت أخطاء لكنها لم تقترف أي جريمة ووصفت عملية المساءلة تمهيدا لعزلها بأنها مهزلة وانقلاب على رئيسة منتخبة ديمقراطيا هذه العملية إنقلاب لأنها عزل دون جريمة لم أخلى بمسؤوليات أنا عرضتها النظم كبير أنا ضحية ظلم كبير وسط حشد كبير من مؤيديها أمام القصر الرئاسي تعهدت روسيف بمواصلة المعركة ضد ظلم أشد مضاضة إن ذاك الذي وقع عليها أيام معارضتها النظام العسكري استفاق البرازيليون صباح الخميس على خبر تصويت مجلس الشيوخ للإيقاف وجميع وزراء حكومتها مؤقتا بعد شهور من معركة طويلة أججت الغضب في البلاد بسبب إفسادي والتدهور الاقتصادي عندما انتخبت روسيف أول مرة عام ألفين وعشرة الناخبون فيها آنذاك كفاءة اقتصادية محنكة وفعالة وغير متسامحة مع الفساد لكن سرعان ما طلطخت الصورة المشرقة وبدأ الكثيرون يلقون باللائمة عليها في الأزمة الاقتصادية وفضائح فساد طالت سياسيين ورجال أعمال وزراءه التسعة وهم وبعد جلسة مارثونية لمجلس الشيوخ صوت أعضاؤه بأغلبية لصالح التعليق المؤقت لمهامها بتهمة التلاعب بالحسابات العامة قد يستمر إيقاف روسيف شهورا إلى حين إتمام إجراء إقالتها الذي سيتطلب التصويت بثلثي الأعضاء في الأثناء تولى نائبها ميشيل تامر اللبناني الأصل السلطة رئيسا مؤقتا للبرازيل أعلن تامر عن تشكيلة حكومته الجديدة التي قال إنها ستقطع مع ممارسات الماضي وكشف عن حزمة إجراءات اقتصادية علها تنقذ البلاد من أزمتها الطاحنة ويشكل تامر الذي ينتمي إلى يمين الوسط نهاية لأكثر من عقدين من هيمنة اليساري على المشهد السياسي في البرازيل وبينما يشعروا مؤيد الرئيسة بالحزن والغضب ويقولون إن ما يحدث انقلاب يرى معارضوها أن إيقافها خطوة مهمة باتجاه إقالتها من منصبها نهائيا