الجماعة الإسلامية ببنغلاديش.. ملاحقات وإعدامات
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الجماعة الإسلامية ببنغلاديش.. ملاحقات وإعدامات

11/05/2016
عام ألف وتسعمائة وسبعة وسبعين عدل دستور بنغلاديش وبموجبه رفع الحظر المفروض على الأحزاب القائمة على أساس ديني وفي مايو عام تسعة وسبعين وفي مؤتمر عام في داكا تم إشهار الجماعة الإسلامية في بنغلاديش باعتبارها حركة سياسية إسلامية تعد الجماعة امتدادا للجماعات الإسلامية الباكستانية التي أسسها أبو الأعلى المودودي عام واحد وأربعين من القرن الماضي أيام الاحتلال البريطاني للهند حصلت الجماعة في محطات انتخابية متعددة على مقاعد في البرلمان آخرها كان عام ألفين وواحد بسبعة عشر مقعدا وفي ألفين وثلاثة عشر صدر حكم قضائي بحظرها وذلك بدعوى تعارض ميثاقها مع دستور بنغلاديش اتهمت الحكومة أبرز قادة الجماعة بارتكاب جرائم حرب عام 71 وذلك خلال انفصال ما كانوا يعرف بباكستان الشرقية لتصبح بنغلاديش بعد الاستقلال ووضعت الحكومة محكمة استثنائية الخاصة سمتها المحكمة الدولية الخاصة للفصل في قضايا جرائم حرب عام واحد وسبعين وأصدرت المحكمة في أكتوبر ألفين وأربعة عشر حكما بالإعدام على زعيم الجماعة مطيع الرحمن نظامي وذلك بتهمة ارتكاب جرائم ضد المدنيين وقيادته قوات بدر المدعومة من قبل باكستان خلال حرب الاستقلال وفق الحكومة كانت إحدى المحاكم قضت بالإعدام على أربعة عشر شخصا بينهم نظامي بتهمة تهريب السلاح الانفصاليين هنود عام ألفين وأربعة وفي مايو من هذا العام رفضت المحكمة العليا في بنغلاديش طعنا أخيرا قدمه نظامي في قرار إعدامه ونفذت الحكم يأتي اعدام زعيم الجماعة الإسلامية في بنغلاديش في أعقاب وفاة زعيمها السابق غلام عزام داخل السجن وذلك عن عمر ناهز اثنين وتسعين عاما وسبق نظامي إلى حبل المشنقة ثلاثة من زعماء الجماعة بينهم أمينها العام الأسبق علي إحسان مجاهد وصلاح الدين قادر تشودري وهو نائب عن حزب بنغلاديش القومي وقبلهم عام ألفين وثلاثة عشر أعدم عبد القادر ملا رئيس الجماعة الإسلامية ومحمد قمر الزمان وغيرهم إعدام نظامي يأتي رغم شهادة ثلاثة من كبار مناضلي حرب التحرير لعام واحد لعام واحد وسبعين لصالحه لكن المحكمة تجاهلت شاهدتهم كما تعالت انتقادات منظمات حقوقية وأحزاب سياسية للمحاكمات ودوافعها وظروفها محذرة من طابعها الانتقامي وتبعاتها على السلم الأهلي في بنغلاديش