صعوبات يواجهها العمال الفلسطينيون بإسرائيل
اغلاق

صعوبات يواجهها العمال الفلسطينيون بإسرائيل

01/05/2016
الساعة الآن هي الخامسة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي يتوافد العمال الفلسطينيون من أنحاء الضفة الغربية للعمل داخل إسرائيل في العادة يكون هذا المكان مكتظا بالعمال ولكن الأعداد محدودة في هذه الأيام بسبب الأعياد اليهودية نقف عند حاجز قلنديا العسكري الواقع جنوب مدينة في رام الله يمر العمال الفلسطينيون عبر بوابات وممرات خاصة من خلالها يمرون بإجراءات تدقيق وتفتيش عادة ما تكون مذلة وصعبة ومعقدة تخضع فقط المزاجية الجندي الإسرائيلي يتراوح عدد العمال الفلسطينيين الذين يعملون في إسرائيل ما بين 120 إلى 130 ألف عامل فلسطيني لكن جلهم لا يحصلون على الحقوق ثمانية وخمسون ألف عامل في حسب إحصاءات وزارة العمل الفلسطينية فقط يحصلون بشكل عام على حقوقهم خمسة وعشرون ألف عامل فلسطيني يعملون في المستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية هناك عشرات الآلاف من العمال الفلسطينيين يدخلون للعمل في إسرائيل عبر تصريح ولكن ليس العمال وأيضا يدخنون لإسرائيل من خلاله طرق تهريب وهؤلاء لا يحصل أبدا على حقوقهم ويتعرضون لعمليات نصب واحتيال من قبل أرباب العمل في إسرائيل تقدروا يومية العامل الفلسطيني ما بين 50 إلى 100 دولار أمريكي من خلال الهبة الحالية أقدمت إسرائيل على سحب ما يقدر 2400 تصريح إن العمال الفلسطينيين إنما لدواع وذرائع أمنية لأسابيع ظلت مجهولة بالنسبة للعامل شيرين أبو عاقلة الجزيرة من حاجز قلندية جنوب مدينة رام الله