واشنطن تؤكد تمسكها ببقاء حيدر العبادي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

واشنطن تؤكد تمسكها ببقاء حيدر العبادي

09/04/2016
لا بديل عن حيدر العبادي على رأس الحكومة في العراق على هذا الأساس يتوافق الأميركيون والإيرانيون ولو ضمنيا بشأن واقع العراق المضطرب سياسيا والملتهب بنار حرب تنظيم الدولة الإسلامية توافق يسوقه التقاء مصالح الطرفين دون الحاجة لأن يكون وليد اتفاق مسبق الولايات المتحدة بنفسها بعيدا عن الوضع السياسي المرتبك داخل العراق وبلهجة لا لبس فيها يؤكد وزير الخارجية الأمريكي أن القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية أولوية وحيدة لدى إدارة باراك أوباما في الوقت الراهن وأن بلاده لن تسمح للأزمة السياسية بإعاقة الحرب ضد تنظيم الدولة في سبيل ذلك تبقي واشنطن على رئيس الوزراء حيدر العبادي خيارا لا مفر منه ولا بديل عنه كي يمنح العراق قدرا من الاستقرار حاليا استقرار سيحافظ على وتيرة من الدعم الدولي إقتصاديا وربما عسكريا لبلد ينهكه الفقر والحرب أريد التأكيد على أننا نشاطر هدف رئيس الوزراء العبادي بتحرير الموصل بأسرع ما يمكن كان من دواعي سروري أن أسمع من رئيس الوزراء حديثه عن ضرورة تمكين القوات العراقية من المساهمة في تحرير المدينة فضلا عن خططه لتحقيق الاستقرار بعد انتهاء الحرب وكان مسؤولون مقربون من العبادي أن الأميركيين والإيرانيين إلى جانب المرجع الديني علي السيستاني كان لهم جميعا نفس الرأي بإبقاء العبادي في السلطة وتعيين وزراء جدد حفاظا على قوة الدفع في الحرب ضد تنظيم الدولة وبوادر وفاق أمريكي إيراني خلفه غبار الحرب على تنظيم الدولة يذكر بوفاق سابقا بين الطرفين إبان غزو العراق والذي أوجده العملية السياسية الجارية هناك القائمة على المحاصصة الحزبية والطائفية والعرقية وتنصيب نظام دينيا بقيادة احزاب شيعية التي تواصل إيران دعمها والحفاظ على حد أدنى من وحدتها خدمة لنفوذها داخل العراق وذكرت وسائل الإعلام العالمية أن إيران بذلت جهودا حثيثة ساهمت في صمود العبادي في موقعه على رأس الحكومة العراقية رغم مساعي الإطاحة به من صقور العائلة السياسية الشيعية بما في ذلك قيادة حزب الدعوة الذي ينتمي إليه والدعم الأمريكي الإيراني للإبقاء على حيدر العبادي في منصبه ربما لا ينفي مساعي من الجانبين داخل غرف مظلمة لإعداد بديلا له يكون أكثر قبولا وحضورا ليتصدر المشهد ما تاما تهيئة الفرصة لذلك