هل يصمد اتفاق وقف إطلاق النار في اليمن؟
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هل يصمد اتفاق وقف إطلاق النار في اليمن؟

09/04/2016
وقف جديد لإطلاق النار الخامس عمليا خلال عام إذ سبقه 4 بإعلان من الأمم المتحدة وواحد من جانب التحالف الذي تقوده السعودية لم يصمد أي منها حيث لم يلتزم المقاتلون الحوثيون وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح عام قاس على اليمن تكاليفه الإنسانية كبيرة في ساحة كل خياراتها مرة التدخل العسكري خيار مر وعدم التدخل خيار أسوء فأما السكوت على استيلاء ميليشيا على الدولة قهرا أو إجبارها على تركها فكان ثاني ينتظر اليمنيون اليوم وقف القتال لالتقاط أنفاس الحياة الهدنة التي يرجوا المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد أن تتحول إلى وقف دائم لإطلاق النار يفترض أن تدخل حيز التنفيذ عندما ينتصف الليل الأحد في العاشر من نيسان أبريل وتعزز الإجراءات ومستوى الحراك المحيط بالهدنة المرجوة آمالا تفوق سابقاتها بأن تسكت المدافع والطائرات ويؤمل أكثر أن تؤسس أرضية جدية لانطلاق جولة أخرى من مباحثات تسوية سياسية ستبدأ في الثامن عشر من هذا الشهر في الكويت الرئيس اليمني وحكومته يتابعان التحضيرات وقالا إنهما يتعاطيان بمسؤولية مع مسودة وقف إطلاق النار شبه النهائية التي تسلموها من الأمم المتحدة وقال وزير الخارجية اليمني إن التطبيق سيبدأ في تعز وحجة أما موقف التحالف العربي فلخصه العميد أحمد عسيري بتأكيد الالتزام بوقف إطلاق النار إذا التزم الحوثيون بقرار مجلس الأمن الذي يدعو إلى انسحابهم من المدن وبمحادثات السلام والاعتراف بحكومة الرئيس هادي وتسليم أسلحتهم الثقيلة الموقف الغامض وغير المحسوم هو موقف جماعة الحوثي وحليفهم يقولون إنهم تسلموا المسودة وهم يناقشون الأمر ولم يوافق بعد موقف يطرح شكوكا مبكرة حول التزامهم وقبله قناعاتهم الفعلية بوقف الحرب والجنوح للسلم والتسليم بخيار الدولة صحيح أن خياراتهم تبدو ضئيلة مثل الأرض من تحت أقدامهم يخسرون ويستعيدون ويخسرون في دائرة مروعة من دم ودمار إنها لعبة الحرب التي لا يتقنون غيرها في سيرة حروبهم الصغيرة والطويلة