معاناة الصحفيين العراقيين بسبب الصراعات السياسية
اغلاق

معاناة الصحفيين العراقيين بسبب الصراعات السياسية

09/04/2016
بقلق كبير يتابع زياد العجيلي وهو يدير مرصد الحريات الصحفية العراقي تقارير تتعلق بواقع الصحفيين يقول إن حرية الصحافة العراقية لا تزال وبعد ثلاثة عشر عاما من الغزو الأمريكي تدفع ثمنا باهضا لواقع سياسي خاطئ ومرتبك في مكتبه ببغداد تغالي عقل صور وهي تحاكي واقعا صعبا يعيشها الصحفيون صور شهداء الصحافة العراقيين تزين مكتبه وكذلك ما كان لديهم من مقتنيات ويشتكي صحفيون من عدم وجود تشريعات قادرة على حمايتهم من بطش السلطة منتظر ناصر صحفي عراقي كشف في تقرير أعده قبل أشهر ممارسات فساد إداري كبير في إحدى مؤسسات الدولة وكانت النتيجة أنه مطالب الآن للمثول أمام القضاء وقد ينتهي بها الأمر إلى السجن تعترف نقابة الصحفيين بما يواجهه صحفي العراق وتقول إن القوانين وحدها لن تكون كافية لوقف عمليات استهدافهم مساحة الحرية موجودة لكن مساحة الخطر هي أكبر الصحف لا يمكن أن يضحي بحياته إلى ما لانهاية على الجهات ذات العلاقة أن تقف وتقول لي نفسها إن الديمقراطية لا يمكن أن تبنى بدون صحافة حرة أن تحمل اليوم بندقية وتتجول في بغداد فهذه مسألة فيها نظر لكن أن تحمل كاميرا فهذا أمر قد يكون برأي كثيرين جريمة لا تغتفر وليد إبراهيم الجزيرة