احتجاجات على مشروع قانون للعمل بفرنسا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

احتجاجات على مشروع قانون للعمل بفرنسا

09/04/2016
شارع عتيق تربص حذر مقاهي تغلق أبوابها رجال الشرطة يتسللون إلى داخل الكدر ليس هذا مشهدا من أحد أفلام الأكشن لكنه أحد الاحتجاجات العمالية التي تجري في فرنسا رافعين شعارات مثل لن نتراجع والشعب استيقظ وغيرها خرج المحتجون للشهر الثاني على التوالي رفضا لمشروع حكومي يستهدف إصلاح قانون العمل نحو مائتي مظاهرة نظمت في أنحاء فرنسا وضمت نقابات العمال إضافة إلى الطلبة قللت الشرطة من حجم التعبئة لمظاهرات السبت وقدرت عدد المشاركين بثمانية آلاف فقط لكن المنظمين يقدرونه باثني عشر ألف إلا أن تقديرات الطرفين تقل بشكل كبير عن عدد الذين شاركوا في الاحتجاجات بنهاية مارس الماضي إذ قدرته الشرطة بنحو 400 ألف شخص وقدره المنظمون بأكثر من مليون في أنحاء البلاد برر بعض المراقبين تراجع الأعداد إلى التعديلات التي أجرتها الحكومة على مسودة القانون ما أقنع أعداد كبيرة بعدم المشاركة إلا أن المنظمين يعزون السبب في تراجع أعداد السبت إلى أنه يوم عطلة للجامعات والمدارس يتهم المحتجون مشروع القانون بأنه يهدف إلى حماية مصالح أصحاب العمل ويضعف من حقوق العمال وينتقدون المعايير التي وضعت لتبرير فصلهم ويخشون أن تؤدي تلك التعديلات إلى إضعاف مظلة الحماية الاشتراكية للعمال لكن الحكومة الاشتراكية تدافع عن القانون قائلة إنه سيحد من البطالة التي تصل إلى نحو عشرة بالمائة وتأمل أن يضخ مزيدا من المرونة في سوق العمل الراكدة بالبلاد لكن يبدو أن التعديلات التي تمت لم تكن كافية لطمأنة كثير من الفرنسيين في ظل أزمة اقتصادية تجتاح أوروبا منذ سنوات ومتغيرات أخرى تجعل التعافي الاقتصادي أبطأ مما هو مأمول من الجميع