مقتل 18 مدنيا إثر قصف الجيش سوقا شعبيا بالفلوجة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل 18 مدنيا إثر قصف الجيش سوقا شعبيا بالفلوجة

08/04/2016
إنها الفلوجة حيث لا تتوقف معاناة الأهالي بين مطرقة مدفعية الجيش العراقي وسندان تنظيم الدولة على هذا النحو جاء نهار الجمعة صدى نداءات الاستغاثة الدولية لإنقاذ أهل الفلوجة من الموت جوعا بدل الإغاثة وصلهم موت داهم السكان بقذائف فيما يخص افترضوا أن له جيش بلادهم ست قذائف سقطت على سوق مكتظة بالمدنيين فخلفت إلى جانب خسائر الأرواح أضرارا مادية فادحة تردي إمكانات الإغاثة والمواصلات في المدينة المنكوبة عطل كثيرا وصول فرق الإنقاذ الحرب التي تقول حكومة بغداد إن جيشها يخوضها ضد تنظيم الدولة في عموم العراق تبدو مغارمها الحقيقية من نصيب المدنيين العرب السنة هذا ليس جديدا ولكنه كما تأكد من قبل في الرمادي يتأكدوا يوميا في الفلوجة أو هنا في هيت التي سقط فيها الجمعة قرابة المائة من قوى الأمن في تفجيرات قادها انتحاري ولا من تنظيم الدولة تصريحات الأمنية الحكومية تبشير بالتقدم في المدينة مقابلها إعلان لتنظيم الدولة لاستعادة مواقع سيطرت عليها القوات العراقية قبل نحو أسبوع إلا أن الحقيقة الأصدق هي معاناة هؤلاء المدنيين الذين تدفعهم المواجهات للنزوح فرارا من الأخذ بتهمة الوقوع تحت سيطرة تنظيم الدولة ومواجهة فظائع المليشيات الطائفية التي تحمل بعد انسحاب التنظيم عادة لا تجد الحكومة العراقية حرجا في حربها تلك ولا في غطائها لتلك المليشيات طالما أن الدعم الدولي لا يتوقف عسكريا وسياسيا وزير الخارجية الأميركي جون كيري أحياء بطريقته ذكرى احتلال بلاده للعراق يعلن من بغداد عن تخصيص مائة وخمسة وخمسين مليون دولار كميزانية للحكومة العراقية مؤكدا على أن تنظيم الدولة يقترب من نهايته داعش في حالة دفاع عن النفس وهذا أمر واضح للعيان لكن قدرته على إلحاق اذى بالناس مازالت قائمة التقى كيري في بغداد رئيس الحكومة ووزير الخارجية والتقى أيضا رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان البرزاني مشاهد حفاوة رسمية تتلاشى وسط أضوائها صور دمار المدن وطوابير الفارين منها أو المقتولين تحت أنقاضها