خرائط الاحتلال تمحو معالم إسلامية ومسيحية بالقدس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

خرائط الاحتلال تمحو معالم إسلامية ومسيحية بالقدس

08/04/2016
باب الخليل أحد أبواب البلدة القديمة في القدس المحتلة فيه يعلو صوت الرواية الإسرائيلية على صوت التاريخ والحقيقة ففي مركز استعلامات السياح التابع لوزارة السياحة الإسرائيلية توزع على السائحين خريطة للبلدة القديمة تغيب عنها غالبية المواقع الإسلامية والمسيحية لصالح مواقع إستيطانية ومدارس دينية تلمودية هل تعلمين أن الكثير من المواقع في القدس لا تظهر في هذه الخريطة ذلك حقا وحده مسجد قبة الصخرة يظهروا كمعلم إسلامي في الخريطة ويشار إلى موقعه بالتسمية العبرية جبل الهيكل أما المسجد الأقصى المبارك فيغيب كليا كذلك الحال بالنسبة إلى العديد من الأديرة والكنائس هذه الكنيسة اللوثرية التي تتميز بأعلى برج في البلدة القديمة لا ذكرى لاسمها في الخريطة إذا تعمقنا أكثر في داخل الخريطة نجد أن هناك الكثير من المعالم غاب عنها ذكر الأسم وذلك تغييبها عن الواقع السياحي لدى الزائر ولدى القادم لهذه المدينة هذا الخطف للحضارة وانتزاعها واقتلاعها إنما يؤكد البعد الخطير جدا لوضع القدس على مفاوضات الوضع النهائي والسيطرة عليها والتحكم بالجدران والداخلين والخارجين إليها ثم تصفية الحسابات الآن القدس ستذبح من الوريد إلى الوليد يا سيدتي في رد مكتوب تقول وزارة السياحة الإسرائيلية إن هذه الخريطة سهلة الاستعمال وتشمل المعالم السياحية الأساسية لكن كما يبدو فإن المعالم الأساسية بالنسبة لإسرائيل لا تشمل ما كان قبلها بكثير محو المواقع الإسلامية والمسيحية من البلدة القديمة في الخرائط الإسرائيلية ما هو إلا جزء من مخطط وحكام يعمل الاحتلال وفقه لتهويد المدينة ولكن الأمر الأخطر هو تدمير هذه المواقع على الأرض وخلق واقع جديد تصوغه إسرائيل واقع غريب عن المدينة نجوان سمري الجزيرة القدس المحتلة