إيطاليا تستدعي سفيرها في قضية مقتل ريجيني
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إيطاليا تستدعي سفيرها في قضية مقتل ريجيني

08/04/2016
أعلنها وزير الخارجية الإيطالي بشكل مباشر استدعيت سفيرنا في مصر إلى روما للتشاور نحن لا نريد إلا شيئا واحدا الحقيقة بشأن جوليو ليس لهذا إلا معنا واحد هو أن الوفد الأمني المصري فشل على مدى يومين أن يقنع الإيطاليين بما قدمه لهم وهذا ما أكدته وزارة الخارجية الإيطالية في بيانها وأضافت ونتيجة لذلك فإن هناك قرارات عاجلة لابد أن تتخذ لدعم الجهود الرامية لكشف الحقيقة بشأن جريمة القتل البربرية لجوليو رجيني هذه الجريمة الوحشية كما وصفتها لم يكفي تقرير قارب ألفي صفحة لتوضيح حقيقة ملابساتها ولم يقنع الإيطاليين ولو بالتعامل على الأقل بشياكة الدبلوماسية الأمر الذي أثار شكوكا لدى الكثيرين حول فحوى السيناريوهات التي قدمتها السلطات المصرية أو حاول أن يروج لها إعلاميون يتحدثون بلسانها ومدى توافق ذلك مع ما قيل إن الإيطاليين يعرفون بدأت السيناريوهات المصرية من الساعات الأولى بالدعاء مصرع رجيني في حادث سير ثم تغيرت إلى تحميل المسؤولية لعصابة متخصصة في خطف الأجانب وقد قتلوا جميعا في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن وذلك قبل أن تتراجع عن هذه الرواية وصولا إلى تصريحات نسبت لوزير الخارجية المصري بأن رجيني قتل في حفلة ماجنة ثم مناسبة ما وصفه بالتضخيم الإيطالي في القضية إلى المأزق السياسي الداخلي للحكومة الإيطالية أما السيناريو الإيطالي فإنما أثير حوله من تكهنات يتلخص في أن لديهم شبهات تحوم حول مسؤولين أمنيين رفيعي المستوى في أجهزة الأمن المصرية لكن إيطاليا الرسمية لم تعلن ولم تصرح حتى الآن بما لديها ولم تعلن إلا أمرا واحدا مؤكدا أن ما قدمه الوفد المصري لم يروي ظمأهم لمعرفة الحقيقة كان من المفترض أن يصدر بيان مشترك للإعلان عن نتائج التحقيقات لكن النتيجة المؤكدة الآن هي أن السلطات القضائية الإيطالية أعلنت قطع تعاونها مع فريق التحقيق المصري واستدعت الخارجية سفيرها ويبقى الباب مفتوحا إلى أن تظهر الحقيقة