أميركا والعراق.. غزو أنتج تناحرا داخليا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أميركا والعراق.. غزو أنتج تناحرا داخليا

08/04/2016
التاسع من نيسان أبريل عام 2003 في قلب بغداد حدثت ربما الانعطافة الأهم في بلد تمتد جذوره قدم الإنسان والأرض القرار الأمريكي بغزو العراق جاء منفردا بتحالف سمي يومها بالهزيل فلم تشترك في الغزو سوى بريطانيا شنت الحرب تحت مظلة التهديد الذي تشكله الأسلحة النووية وعلاقة نظام صدام حسين بالقاعدة حجتان ما لبث أن ظهر بطلاهما وسوق للحرب الرئيس الأمريكي آنذاك جورج بوش الإبن على أنها بهدف حمل النموذج الديمقراطي الأميركي إلى الشرق الأوسط وهذا الهدف أيضا سرعان ما فندت وقائع الأرض فشعارت بوش التي جعلها جسرا بدخول قواته خلفت مئات الآلاف من القتلى وتركت وراءها بلدا منقسما على نفسه كانت القرارات الأولى للحاكم المدني الأميركي بول بريمر قائمة على تفكيك المؤسسات السياسية والأمنية والعسكرية فأصدر قرارا بحل الجيش وحلت مكانه ميليشيات متفرقة وضعت العراق على بداية طريق الاحتراب الطائفي ثم أتى الدستور الجديد في الإطار ذاته ليؤسس الطائفية السياسية ويدق إسفين الفرقة بين أبناء الشعب العراقي وفيما عد تكريسا للغاية ذاتها وأنشأ مجلس الحكم الانتقالي في عهد بريمر خطوة أعدته لجنة أملا في تقسيم العراق ولا ربما عنا طالما عرف بمشروع بايدن اللثام عن الغاية من تلك القرارات بايدن تحدث عام ألفين وسبعة عن تقسيم العراق إلى ثلاث دويلات سنية وشيعية وثالثة كردية وخرج المشروع من إطار الأدراج والمطابخ السرية الموثوق له في العالم الحديث عن المشروع عاد مجددا بعد زيادة التوتر وبالأخص بعد تفجير المرقدين في سامراء عام 2006 وما أعقبه من تصفيات طائفية على يد المليشيات الشيعية إلا أنه برغم كل هذا الدفع نحو التقسيم فالتطبيق على الأرض لم يحدث بشكل عملي زي بعد المكون السني وما يزالون يشهد انقساما حول مشروع الإقليم المطروح وكذلك حال الشيعة أما الأكراد فحافظوا على نظام الحكم الذاتي الذي كان موجودا بالأساس في عهد صدام حسين المزاعم الأميركية إذا بنشر الديمقراطية ظهر زيفها سريعا فمن أتى بغاية الديمقراطية هو نفسه المسؤول عن انتهاكات سجن أبو غريب وبنظر العراقيين فهؤلاء جاء طبعا بأكبر احتياطي نفطي ليس إلا وهم ذاتهم من ترك العراقيين بين حجري رحى المليشيات الطائفية التي نظمت تحت نظر الأمريكيين جهة وتنظيم الدولة الذي نشأ وتبدد نتيجة الاحتلال الأمريكي للعراق من جهة أخرى