الحكومة الأردنية تعتزم التحقيق في "وثائق بنما"
اغلاق

الحكومة الأردنية تعتزم التحقيق في "وثائق بنما"

07/04/2016
سي آي إيه والبنتاغون في جيبي هذا ما تكشفه تحقيقات الأمم المتحدة على لسان رجل الأعمال الأردني خالد شاهين كان ذلك قبيل احتلال العراق بشهر في عام 2003 إذ سمح لشاهين باستيراد ما يقارب ثمانية ملايين برميل النفط من العراق المحاصر خارج إطار اتفاق النفط مقابل الغذاء وبموافقة من الحكومة الأردنية فريق التحقيقات الاستقصائية إيراد البلد وعلى رأسي الصحفي مصعب الشوابكة تتبع لعدة أشهر آلاف الوثائق المسربة من بنما وجد ان شاهين دخل مع متنفذين أردنيين وأجانب في شراكات سرية وأن لديه ستة وعشرين شركة لا تخضع لقوانين الضريبة مسجلة في بنما وجزر فيرجن البريطانية في فترة الاحتلال الأمريكي للعراق هرب شاهين حسب الوثائق نفطا وحصل على عطاءات لتدريب الشرطة العراقية عام 2004 وبعد سنوات حصل على عقد لتوسيع مصفاة البترول الأردنية وسعى لدخول في عطاء لجر مياه الديسي حوكم قبل خمس سنوات وهرب من السجن إلى خارج البلاد ثم يعيد إليها وهو اليوم طليق السراح ويطالب وزير الاقتصاد السابق سامر الطويل الذي تولى وزارة الإقتصاد أثناء الاحتلال الأمريكي للعراق بفتح تحقيق نزيه الوثائق المسربة يجب التعامل بحذر مع هذه الوثائق وكما قلت سابقا مجرد تسجيل شركة بإسم أي رجل اعمال سياسي أو غير سياسي لا تدينه ولكن ممارسات الشركة قد يكون فيها شبهات بانتظار تفاصيل جديدة لرجال أعمال وساسة أردنيين آخرين ثمة أسرار وخفايا أظهرت وثائق بنما التي جاءت صدمة للرأي العام هنا رجل أعمال واحد شجرة كل هذه الاختراقات داخليا وخارجيا ومن المتوقع أن تظهر آلاف الوثائق المسربة الشهور المقبلة مزيدا عن فساد الساسة ورجال الأعمال بالأردن حسن الشوبكي الجزيرة عمان