افتتاح أول مصنع للحمض النووي في بريطانيا
اغلاق

افتتاح أول مصنع للحمض النووي في بريطانيا

07/04/2016
مصنوع من نوع جديد افتتح في لندن ويتبع جامعة إمبيريال كولج يتخصص هذا المصنع في تجارب لصناعة الحمض النووي الريبي المعروف بيد أن يعتمد العمل في هذا المصنع على الروبوتات إذ توفر كثيرا من وقت وجهدي الباحثين لأنها ستقوم بإجراء آلاف التجارب العلمية في علم الأحياء في الوقت نفسه وعلى مدار اليوم مقابل عشرات من التجارب التي كان يقوم بها البشر الذين كانوا يمضون ساعات طويلة في إجراء التجارب المخبرية بالأدوات التقليدية وتكمن أهمية هذه التجارب في البحث عن إمكانية تطوير لقاحات ومضادات للعديد من الأمراض عبر استخدام تكنولوجيا صناعة الحمض النووي وهي صناعة يمكن أن تدر الملايين في حال تم اكتشاف أحد تلك العلاجات وتعمل الجامعة أيضا على استخدام الأحماض النووية المصنعة في تعديل جينات بعض الأغذية المسببة للحساسية فمثلا واحد من كل مائة بريطاني لديه حساسية من الفول السوداني وبفضل هذه التكنولوجيا بالإمكان إنتاج فول سوداني مضاد للحساسية نأمل على تعديل جينات المنتجة للبروتينات التي تسبب في حساسية من الفول السوداني فكل ما نقوم به وتحديد ما نريد استهدافه في الجينات بكل بساطة تطورا علمي مهم في صناعات الدي ان اي الذي لطالما اعتبرت بمثابة البصمة الوراثية التي تميز كل شخص عن الآخر هل يمكن للعلم أن يصل يوما ما إلى صناعة الدي إن إي البشري