مجلس الدولة الليبيي ينتخب السويحلي رئيسا له
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مجلس الدولة الليبيي ينتخب السويحلي رئيسا له

06/04/2016
مرحلة انتقالية جديدة دشنها المجلس الأعلى للدولة بوجوه ليست جديدة هو أعلى هيئة استشارية في ليبيا طبقا لاتفاق الصخيرات رئيسه ونائباه أسماء تعرفها الساحة السياسية الليبية حتى قبل تأسيس المؤتمر الوطني العام الذي حل محله المجلس الأعلى للدولة أعتقد أن بانتخاب الرئيس ونائبيه للمجلس الأعلى للدولة اليوم سوف يساعد حكومة الوفاق الوطني بالبدء في مباشرة أعمالها بالعاصمة طرابلس واستلام كافة الوزارات يضم مجلس الدولة مائة وخمسة وأربعين عضوا منهم مائة وأربعة وثلاثون من الأعضاء السابقين في المؤتمر الوطني العام بينما كلفت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بترشيح أحد عشر عضوا من المدن التي لم تكن تحظى بتمثيل في المؤتمر الوطني العام رغم أن انعقاد المجلس الأعلى للدولة واختيار رئيسه ونائبيه يمهدان الطريق أمام حكومة الوفاق الوطني لمباشرة مهامها من طرابلس ثمة أطراف مازالت تتحفظ على اتفاق الصخيرات وما انبثق عنه من قرارات عدد من أعضاء المؤتمر الوطني العام اعتبروا انعقاد جلسات مجلس الدولة باطلا وطالبوا بإحالة الأمر للقضاء الليبي للفصل في شرعية الاتفاق السياسي والهيئات المنبثقة عنه إن ما قام به بعض أعضاء المؤتمر الوطني العام اجتماعهم اليوم في فندق المهاري بطرابلس ودعائهم بتعديل الإعلان الدستوري وإعطاء الشرعية لمجلس الدولة هو أمر مخالف للإعلان الدستوري وفي أكثر القضايا جدلا في الساحة الليبية تحذير رئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة لغويل رؤساء الهيئات والمؤسسات التابعة لحكومته من التعامل مع القرارات الصادرة عن المجلس الرئاسي الجديد بالإضافة للبيان الذي أصدره وزراء حكومته بتوقفهم عن ممارسة مسؤولياتهم التنفيذية وعدم تحملهم أي تبعات أمنية لذلك تطورات يخشى أن تعقل المساعي السلمية وتزيد من حدة الانقسام محمود عبد الواحد الجزيرة طرابلس