حكومة الإنقاذ بليبيا تتخلى عن السلطة
اغلاق

حكومة الإنقاذ بليبيا تتخلى عن السلطة

06/04/2016
إعلان حكومة الإنقاذ الوطني الليبية يضيف حلقة أخرى إلى سلسلة الأحداث المتتالية التي تشهدها الساحة الليبية ويأتي الإعلان ليزيد الأمور ضبابية خصوصا عندما تحدث بيانها عن عدم تحمل الحكومة مسؤولية أي تطورات قد تحدث مستقبلا حكومة الإنقاذ الوطني كانت قد تشكلت عقب عملية فجر ليبيا العسكرية قبل عام ونصف من الآن والتي أخرج بموجبها لواء القعقاع والصواعق من العاصمة طرابلس كما يأتي إعلان حكومة الإنقاذ الوطني بعد يوم حافل شهدته العاصمة الليبية نجتمع اليوم ليعلن عن انبثاق المجلس الأعلى للدولة وفقا لما نص عليه الاتفاق السياسي الليبي هكذا انطلقت أعمال المجلس الأعلى للدولة وهو المسمى الجديد للمؤتمر الوطني العام وفقا لمباحثات أطراف الأزمة الليبية في الصخيرات المغربية الجلسة الأولى إكتست الصبغة البروتوكولية إلى حد بعيد وأعلن فيها عن تعديل الإعلان الدستوري ليتوافق مع اتفاق الصخيرات وتعهد فيها المجلس بمحاربة ما سماه الإرهاب ووضع حد للعنف بين الليبيين وإننا جميعا ننبذ العنف والإرهاب بكافة الأشكال والممارسات كما ننبذ أي نوع من الإقصاء أو التغييب أو التهميش لأي فرد أو مجموعة او منطقة او جهة جلسة المجلس الأعلى للدولة في ليبيا هي خطوة أولى في مرحلة انتقالية جديدة رسم ملامحها اتفاق الصخيرات وسط ترقب المواطن الليبي الذي ينتظر ما سيسفر عنه قادم الأيام الحكومة المنبثقة عن مجلس النواب بطبرق أعلنت عن نيتها عدم تسليم السلطة إلا بعد تعديل الإعلان الدستوري ومنح الثقة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني من مجلس النواب من جانبه شدد المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر أثناء لقاءاته في طرابلس على ضرورة تفعيل مبادئ المصالحة الوطنية بين الليبيين وأعلن عن الإفراج عن الأصول الليبية المجمدة في الخارج إذا طلبت حكومة الوفاق الوطنية ذلك من الجهات المعنية أحمد خليفة الجزيرة طرابلس