تأثير الحظر الأميركي المفروض على كوبا
اغلاق
خبر عاجل :الداخلية الفلسطينية: مقتل شخص فجر نفسه في قوة أمنية قرب حدود غزة مع مصر

تأثير الحظر الأميركي المفروض على كوبا

05/04/2016
تعيش العاصمة الكوبية هافانا على إيقاع تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة وتنتعش الأمال بنمو قطاع السياحة الدولية التي درت على كوبا مليارين وثلاثمائة مليون دولار عام ألفين وثلاثة عشر ويؤدي رواد الأعمال الخاصة الصغيرة دورا محوريا في دعم السياحة كارلوس وهو صاحب مطعم في هافانا يقول إن عمله شهد نموا بمعدل الثلث منذ تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة نهاية عام ألفين وخمسة عشر لكنه يشتكي من الحظر الأمريكي الذي يحرمه من استيراد منتجات أساسية لمطعمه ما أتحدث عنه هو حل المشكلات الاقتصادية التي تؤثر علينا فالاستيراد من منتجي الأغذية مهم لكوبا وبمقدور الشركات الكبرى أن تسهل لنا أمورا كثيرة وكانت الحكومة الكوبية قد اعتمدت إجراءات إقتصادية تسمح بنمو فئة رواد الأعمال الخاصة الذين يفوق عددهم أربعمائة وسبعين ألفا لكن هؤلاء يواجهون عقبات داخلية تضاف إلى الحظر الأمريكي تمثل القيود على خدمة الإنترنت تحديا لنمو قطاع الأعمال الخاصة حيث يلجأ الكوبيون إلى الفنادق أو إلى الساحات العامة التي أوقف فيها للاتصال بالشبكة فخدمة الانترنت لا تزال محصورة في بعض المرافق حيث أقامت السلطات الكوبية وهوائيات لدعم لشبكة الإنترنت ميراندا التي تؤجر منزلها للسياح الأجانب تعتمد على شبكة الإنترنت الترويجي لعملها ولأن الخدمة لا تتوفر في مسكنها فهي تطلب مساعدة من غيرها عندما يكون لدينا متسع من الوقت في العمل استخدم الإنترنت كما أن شخصا آخر يساعدني في إدارة الحجوزات للمنزل عبر الإنترنت وتسهم المنازل المؤجرة في تعويض النقص في الغرف الفندقية في كوبا حيث بلغ عدد المنازل والشقق السياحية العام الماضي أربعة آلاف فادي منصور الجزيرة هافانا