نقص حاد بالأدوية والطواقم الطبية في تعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

نقص حاد بالأدوية والطواقم الطبية في تعز

04/04/2016
تبكي ولدها الأكبر فالحرب أقعدته بعد أن كان سند لها ولوالده فتحي مهيوب أحد جرحى المقاومة الشعبية في تعز أصيب بطلقة قناص في عموده الفقري إصابة أدت إلى إعاقة كان بالإمكان إنقاذ معه لكن الحصار وتردي الرعاية الصحية ونقص الأدوية نتيجة الحرب حالت دون ذلك أصبحت حياته صعبة فأبسط الأمور لا يقدرون على القيام بها حالة تفتحي ليست الوحيدة فمثله آلاف من الجرحى يقيمون في مستشفيات بانتظار السفر للعلاج خارج المحافظة أو خارج البلاد لصعوبة العملية الجراحية التي يحتاجون إليها أريام فتاة جريحة خرجت لتشتري خبزا لكنها وجدت أمامها ما لم يكن في الحسبان حالتها حرجة وتحتاج إلى طاقم طبي مختص لإجراء عمليات جراحية متفرقة في جسدها قبل أيام كانت عدسة كاميراتنا تترقب حالة هذا الجريح وهو يحاول الوقوف على قدميه لكنه نقل اليوم إلى قسم العناية المركزة وهو بين الحياة والموت بسبب الإهمال والتقاعس بشأن ملف الجرحى أوجاع هذه المدينة يتضاءل أمام وجعلها الأكبر قضية جرح تعز كابوس يخيم على أبنائها والحكومة لا تجد سوى تقديم وعود مؤجلة أملا في أن تضع الحرب أوزارها أولا هديل اليماني الجزيرة تعز