التداعيات الاقتصادية للخلل الديمغرافي بالكويت
اغلاق

التداعيات الاقتصادية للخلل الديمغرافي بالكويت

04/04/2016
مع فجر كل يوم جديد تشكل هذه النقطة محطة ينتظر فيها هؤلاء العمال أرزاقهم عمالة تلتمس زبائنها عبر حملة أدوات تدل على تمرسي كل منهم في مهنته ينظروا إلى هؤلاء كعمالة هامشية يتهددها خطر الترحيل في الكويت حيث تعمل فرق مختصة على خط معالجة الاختلالات في التركيبة السكانية بعد تدني نسبة الكويتيين في سوق العمل الحكومي والخاص إلى تسعة عشر في المائة فقط يجب أن يعاد تركيب السكانية بحيث إن فعلا يكون هناك يعني تشجيع المواطنين للعمل في كثير من قطاعات العمل فيها الوافد ولو تدريجيا يعني استغناء عن العمالة الهامشية تحتل العمالة الهندية في الكويت المركز الأول بأعداد الوافدين الذين قارب عدد المسجلين منهم رسميا عتبة الثلاثة ملايين ويشكل المصريون البالغ عددهم 700 ألف أكبر الجاليات العربية في الكويت في خلل كبير ستة وسبعين في المائة من قوة العمل تحمل مؤهلا تقل الكويت رابع أكبر سوق للمشاريع الكبرى بين دول الخليج يصطدم حرصها على عدم تضخم أعداد الجالية فيها بالمشاريع الموعودة وفق خطة التنمية والبديل الذي يطرحه مراقبون يتمثل في الاستفادة من التكنولوجيا المتطورة يقول محللون إن الوفرة المالية التي تمتعت بها الكويت نتيجة ارتفاع أسعار النفط في العقد المنصرم عمقت إختلال التركيبة السكانية التي تعاني في الأساس من عدم التوازن بين المقيمين والمواطنين الذين باتوا يشكلون أقل من ثلث سكان البلاد سمر شدياق الجزيرة