الاحتفال باليوم الدولي للتوعية بالألغام
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الاحتفال باليوم الدولي للتوعية بالألغام

04/04/2016
أعلنت الأمم المتحدة عام ألفين وخمسة الرابعة من نيسان أبريل من كل عام يوما دوليا للتوعية بالألغام والمساعدة في الأعمال المتعلقة بها ويحتفل به هذا العام تحت شعار الإجراءات المتعلقة بالألغام في إطار العمل الإنساني وفق تقرير سنوي لمرصد الألغام الأرضية المضادة للأفراد ارتفعت نسبة زيادة استخدام الألغام باثني عشر في المائة خلال العام الماضي وتشير تقارير الأمم المتحدة إلى وجود أكثر من مائة وعشرين مليون لغم مزروع في أراضي إحدى وسبعين دولة عبر العالم هناك ما معدله لغم واحد لكل ستة عشر طفلا أي لغم لكل ثمانية وأربعين فردا من سكان العالم وتعتبر أكثر من خمس عشرة دولة مشلولة بسبب وجود عدد من الألغام فيها يتجاوز مجموعه عشرة ملايين لغم تقتل الألغام شهريا نحو 800 شخص وتسبب في إصابة نحو ألف ومائتين في أماكن شتى من العالم أي أننا وفق هذه الأرقام نشهد إصابة واحدة كل 20 دقيقة كما أن ما يفوق الثلث من مصابي الألغام يتم مبتكر أحد أطرافهم على الأقل ووفق منظمة الصليب الأحمر الدولية فقد أكثر من نصف مليون شخص أطرافهم بسبب الألغام الأرضية في العقد الماضي المثير في القصة هو أنه في مقابل نحو 100 ألف لغم يتم نزعها يتم زرع مليوني لغم سنويا وفق الظروف الحالية تتطلب عملية إزالة الألغام من العالم نحو مائة عام شرط عدم زرع أي لغم جديد حسب ما يقوله خبراء وتشير تقارير إلى أن كلفة إنتاج لغم مضاد للأفراد تتراوح من 3 إلى 30 دولارا بينما تتراوح كلفة تعطيله أو نزعه من 300 إلى ألف دولار أمريكي كما أنه في مقابل نزع خمسة آلاف الألغام يقتلوا واحد من العاملين على نزعها ويصاب اثنان آخران الأمم المتحدة أشارت إلى أن ثمانين في المائة من المصابين بعد عودة الحياة الطبيعية هم من الأطفال والعمال والفلاحين وأشار التقرير إلى أن أكثر من خمس دول تحتوي أراضيها على ملايين الألغام أهمها مصر والعراق وأفغانستان