إيران تعلن أخيرا وجود قوات خاصة لها بسوريا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

إيران تعلن أخيرا وجود قوات خاصة لها بسوريا

04/04/2016
منذ تدخلها العسكري مبكرا في سوريا إلى جانب نظام بشار الأسد أثارت الإعلانات الإيرانية دائما الشك وعدم اليقين لجهة التباين بين ارتفاع عدد القتلى الإيرانيين وإنكارها الوجود العسكري الواسع في الساحة السورية الجيش الإيرانية أكد أخيرا وجود وحدات خاصة تابعة لأحد ألويته لتأدية ما قال إنه دور استشاري في سوريا وأنه سيتم إرسال وحدات أخرى إلى هناك تأكيد يطوي مرحلة بأسرها اقتصرت فيها الاعترافات الإيرانية على وجود ضباط ومستشارين عسكريين في سوريا ليس إلا وقبل ذلك مجموعات تسميها طهران متطوعين دفاعا عما تسمى المراقد تطور الموقف الإيراني إلى الإقرار بالتدخل العسكري الواسع في سوريا تبدو أسبابه متعددة لعل أولها التوقيت إذ سبق الإعلان جولة أخرى مرتقبة من محادثات جنيف كما أنهم ويتزامن مع تحقيق قوات النظام مكاسب عسكرية باستعادتها بعض البلدات كتدمر بفضل الغطاء الجوي الروسي لابد لتظهر أنها هنا من الإمضاء كحام أساسيا لنظام بشار وما سيترتب على ذلك من تسوية مستقبلية محتملة وبالفعل فقد تلاحق سقوط العسكريين الإيرانيين بنسق متزايد خلال الأيام والساعات القليلة الماضية ما يرفع عدد القتلى العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى مائتين وخمسة عشرة على الأقل منذ أكتوبر الماضي وبقطع النظر عما إذا كان إرسال الجيش الإيراني إلى سوريا محاولة لتخفيف الضغط على الحرس الثوري أم استجابة لضرورات الميدانية وعسكرية فمن الواضح أن كلفة ذلك التدخل تتعاظم مزيحة معها ستار الإخفاء خاصة على الرأي العام المحلي بعدما تحول تشييع القتلى إلى مناسبات عامة تجتذب الآلاف إلى الشوارع للمشاركة في عمليات الدفن زود هذا التحول في الموقف الساسة الإيرانيين أيضا بمزيد من الجرأة فالمرشد الأعلى علي خامنئي وخلال استقباله عائلات قتلى الحرس الثوري في سوريا أشاد بما فعله المقاتلون هناك واعتبر أنهم ضحوا بأنفسهم لكي لا يصل الأعداء إلى داخل إيران قائلا إن لولاهم لضطروا الإيرانيون إلى مواجهة الأعداء في كرمنشاه وهمدان وبقية المحافظات الإيرانية على حد قوله مقاربة قد لا تختلف عن مزاعم الدفاع إيران عن أمنها القومي هناك في سوريا لكنها بالقطع تتضاد مع رؤية الشعب السوري القائلة بأن إيران تحتل بلاده وتدعم جلادة وتتحمل المسؤولية في قتل مئات الآلاف من أبناء وتشريد ملايين منهم