دعوات لمقاطعة فيسبوك احتجاجا على صمته إزاء مأساة حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

دعوات لمقاطعة فيسبوك احتجاجا على صمته إزاء مأساة حلب

30/04/2016
حلب تحترق منذ أكثر من أسبوع وصور البطاقة الحمراء في وجه القتل والظلم كما أطلق عليها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مصحوبة بصور ضحايا العنف تنتشر في كل زاوية من موقع فيسبوك بسرعة انتشارها في شوارع المدينة المنكوبة ومع تصاعد وتيرة العنف باستهداف المدنيين والبنية التحتية في حلب اطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ حلب تحترق في محاولة لجذب أنظار المجتمع الدولي حتى تصدر الهاشتاغ قائمة الأوسمة الأكثر تداولا عالميا بأكثر من 700 ألف تغريدة وعندما لم يجد صدى لدعواتهم أطلقوا هاشتاغ لكن لا هوية سورية النشطاء أعلن عن حملة على موقع فيسبوك تدعو لمقاطعة الموقع وإغلاق الحسابات عليه لمدة أربع وعشرين ساعة تبدأ من منتصف ليلة الأحد بتوقيت مكة المكرمة وذلك احتجاجا على سياسة الصمت التي اتبعها الموقع وإدارته إزاء ما يحدث في المدينة المنكوبة واعتبر رواد فيسبوك هذا الصمت تواطؤا ومشاركة في الإبادة الجماعية التي يتعرض لها المدنيون منذ أيام كما عمد بعض النشطاء إلى كتابة تعليقات على صورة المدير التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربرغ الذي نشره تعاطفا مع ضحايا أحداث باريس الأخيرة أعربوا فيها عن غضبهم من التفرقة بين ضحايا العنف والإرهاب في الدول الأوروبية وضحايا مدينة التي لم يبقى فيها طبيب يداوي صرخات أطفالها ورغم كل هذه المبادرات وحلب لا تجد آذانا صاغية لوقف شلال دماء أهاليها