هويات شخصية للحد من التهرب الضريبي باليابان
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

هويات شخصية للحد من التهرب الضريبي باليابان

03/04/2016
انشغل عمال البريد في اليابان طوال الأشهر الستة الماضية بتوزيع نحو 129 مليون بطاقة هوية شخصية فمن هنا يبدأ العمل بنظام جديد يحدد اثنا عشر رقما عشوائيا لكل ياباني ومقيم أجنبي فيما يعرف بماي نمبر أو رقمي الخاص هذه هي أول مرة في تاريخ الياباني يعتمد فيها نظام الهوية فقد كانت الإدارات المحلية تكتفي عند تسجيل المواطنين في نظام الضرائب والضمان الصحي لديها بنسخة مصورة من رخصة القيادة أو جواز السفر أو أي بطاقة أخرى تحمل ختما رسميا وهو ما حال بين الحكومة المركزية وبين جمع المعلومات عن المواطنين بصورة موحدة سيساعدون النظام الهوية على وقف التهرب من دفع الضرائب ومن استغلال نظام الضمان الاجتماعي للحصول على مساعدات غير مبررة وتمكن بطاقات الهوية الجديدة الحكومة من الربط بين بيانات الداخل وحجم الحسابات المصرفية للأفراد وتتوقع السلطات أن تمكنها هذه العملية من سد ثغرة للتهرب من الضرائب تكلف خزينة الحكومة نحو 20 مليار دولار سنويا رغم ذلك فالصورة ليست مشرقة تماما فنظام الهوية فيه كذلك جوانب سلبية تتمثل في إمكانية تعرض بيانات المواطنين للسرقة والتلاعب ولذا طالبت الحكومة جميع الشركات الخاصة والمؤسسات الحكومية باستخدام أحدث أجهزة التخزين الإلكتروني لإدارة بيانات موظفين وحمايتها بشكل مناسب أدرك أهمية إصدار بطاقة لكن لا أريد أن أتنازل عن حرية الشخصية فأي شخص يحصل على رقمي يمكنه أن يعرف كل شيء ويبدو أن لمخاوف المواطنين ما يبررها فقد كشفت الشرطة عن ظلوع أحد موظفي البريد في فضيحة التلاعب ببيانات نظام الهوية الجديدة تقول الحكومة اليابانية إن الهدف النظام الهوية الجديد هو تعزيز والكفاءة الإدارية لكنه يثير مخاوف المواطنين بشأن انتهاك خصوصية هام وتسريب معلومات شخصية عنهم فادي سلامة الجزيرة طوكيو