موسم جني زهر البرتقال وتقطيره بتونس
اغلاق

موسم جني زهر البرتقال وتقطيره بتونس

03/04/2016
في مزرعتها تجتمعوا عائلة جابر بستة كباقي عائلات الجهة القبلية لتونس يتسلقون السلالم ويشرعون في تقص اليفوه كل ربيع يقطفون فيه زهور شجرة البرتقال المر تتوالى الأيادي الخشنة والناعمة في قطف الأزهر اليانعة تتساقط على بساط أرضي يقتنص أحد الأطفال فرصته للعب وتواصل الأيادي الأخرى طف الأزهار تختاروا منها حبات مكتملة وثرية وتترك صغيرة لتنضج على مهل نقص الأمطار هذا العام أدى إلى تراجع المحصول بنسبة تقدر بحوالي أربعين في المائة فضطر الفلاحون إلى استعمال مياه الري التي كانت موجهة إلى زراعة أخرى تحتفظ السيدة نجوى كباقي نساء المنطقة بالانبيق انية التقطير التقليدية المصنوعة إما من النحاس أو الطين تحكم غلق مساماتها فهي لا تريد أن تتسرب أي قطرة منها إلا في الفاشخة الاسم المحلي للقارورة لا يغيب ماء الزهر عن الطبخ التونسي بل ويستعمل أيضا لمنافع علاجية يطفوا روح الزهر على مستوى عنق الزجاجة يجمع قطرة قطرة تصدر منه تونس أكثر من 700 كيلوغرام سنويا فمنه تصنع أجود أنواع العطور العالمية خليل بن الدين الجزيرة