كفاءات علمية وفنية تنضم للمقاومة الشعبية بمأرب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

كفاءات علمية وفنية تنضم للمقاومة الشعبية بمأرب

03/04/2016
ما ان سقطت العاصمة صنعاء وغيرها من المحافظات الأخرى في قبضة مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح حتى سارع مئات من ضباط وجنود الجيش اليمني وكثيرون من أصحاب المؤهلات العلمية والفنية إلى المغادرة واللجوء إلى محافظة مأرب ففي مارب بدأت بذور المقاومة تشكل باكر كثير من هؤلاء قدموا أرواحهم على جبهات القتال عبد الكريم مثنى المدير السابق لإذاعة مأرب الحكومية ومؤسسها كان من أوائل من تركوا أعمالهم وانضم إلى صفوف المقاومة ماهر ذيبان شاب ترك عمله في التدريس بالعاصمة صنعاء وانضم للمقاومة في مأرب كان لماهر والسرية التي يقودها دور بطولي وفي بداية الحرب فمن فوق هذه التلة تمكنوا من حماية ظهر المقاومة لشهور طويلة رغم الهجمات الكثيفة من قبل الحوثيين خلد أبناء مأرب بطولة ماهر أطلق اسمه على هذه التلة ومثل ماهر الطبيبان عيسى وعبد الحكيم قدم إلى مقاربة لمساعدة الجرحى مهندسو وطيارون وأساتذة جامعات وإعلاميون جاء ليساند الجيش والمقاومة مع استمرار الحرب لا تتوقف مارب بعمل استخباري عشرات من الفرار لنا من بطش الميليشيات من المؤكد خلينا عسكريا وعلمية بعضهم استطاع أن يجد له دور مساند والبعض الآخر مازال يعاني الغربة والبطالة