معاناة النازحين اليمنيين بمحيط سد مأرب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة النازحين اليمنيين بمحيط سد مأرب

29/04/2016
تقطعت بها السبل وصارت هذه الأشجار كل ما يضمن لها البقاء على قيد الحياة ولأطفالها في هذا المكان الموحش في واد حريب نم بعد مقتل زوجها على يد الميليشيات فاطمة واحدة من عشرات الأرامل اللائي اضطررن للنزوح بأطفالهن إلى هذا المكان الواقع وسط وادي الخانق بنهم على طريق السيول سكن كثير منهم الكهوف أطفال فقد الآباء وليس أن فقدن أزواجهن بعضهن ينتظرنا الغائب الشريد لا تفارق وجوههن حيرة وفقد العائل والسكن وفضلت الأرامل منهن بناء غرفة صغيرة أو إصلاح أسقف قد لا تقي من المطار لا يفهم الأطفال لما حرموا المدارس ولماذا حملوا ثقل الحياة قبل وقتها تتكرر المأساة حول سد مأرب حيث مئات الأسر التي نزحت قبل شهور من صرواح والتي لا تزال مليشيا الحوثي تسيطر عليها وتنفذ منها هجمات على نائب هذه الأسر تسكن الخيام من صغيرة أو الأكواخ المبنية من الخشب أو النباتات حيث اضطرت الانتقال إلى مكان آخر في وادي دانة بعيدا عن السد لكنه ليس بعيدا عن الخطر الحاجة مريم فقدت في الحرب زوجها وابنها الذي ترك زوجتين شردتهم الحرب وتهديد حياتهم أملاكهم السيول والأمطار وليس لهم المساعدات أو إغاثة لم يقضي فقط المئات من رجال المقاومة في للمصباح بفعل الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي وقوات صالح بس شردت أيضا المئات من الأسر إلى هذه الوديان أسر أصبحت مهددة بالغرق بفعل السيول والأمطار عبد الكريم الخياطي الجزيرة سد مأرب