دراسة أميركية: الغربان تتمتع بذاكرة قوية
اغلاق

دراسة أميركية: الغربان تتمتع بذاكرة قوية

29/04/2016
ارتبط اسمها بسوء السمعة وأصواتها بنذير الشؤم ما من لم يسمع في طفولته قصة عنها منذ ستة عشر عاما يسلك هذا الرجل طريقا محددا في مدينة سياتل الأميركية من منزله إلى العمل الأمر الذي جعله معروفا من قبل أجيال متعاقبة من الغربان يقول إنها تراقب كل خطوة يخطوها منذ سنوات الغربان تأتي بصغارها وتقول لها شاهدي هذا الرجل يرمي للحبوب قد يبدو الكلام من نسج الخيال لكن باحثين في جامعة واشنطن توصلوا إلى أن للغربان القدرة على التعرف على وجوه البشر كما أنها تورث صغارها ملامح وجوه هؤلاء ليعرفوا من منهم صديقها ومن منهم ليس كذلك الغربان الطيور ذكية رؤوسها الكبيرة مقارنة مع غيرها من الطيور تعني أنها تتمتع بأدمغة أكبر وبالتالي بمعدل ذكاء أعلى بالإضافة إلى ما يعرف بأنها تدفن موتاها تتجمع الغربان في حضرة الميت منها وكأنها في جنازة وفي هذا الإطار أجرى الباحثون تجربة حمل أحدهم خلالها غرابا محنط وتجول به أمام أنظارها مغطيا وجهه بقناع كي لا تميز ملامحه فهي قد تظنه القاتل وتحفظ وجهه وتورث كراهيتها له لأحفاد أحفادها في نهاية التجربة يلتقط الباحثون أحد تلك الغربان ويصورون رأسه بالأشعة فيظهر لهم أن أجزاء محددة من دماغه تشهد نشاطا ملحوظا هذا الجزء من الدماغ مختصة بالذاكرة ما يعني أن تلك الطيور بعد أن برأت الرجل يحمل جثة الغراب قد حفظت ماشاهدته يطلق خطة من جديد لينضم إلى أصدقائه الذين لاحظوا غيابه وفي الوقت الذي يحكي لهم عن تجربته في المختبر يرجع كل شيء إلى طبيعته وتعود الغربان للنظر إلى أسفل لتراقب