إعلان "نظام تهدئة" شمال اللاذقية وضواحي دمشق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إعلان "نظام تهدئة" شمال اللاذقية وضواحي دمشق

29/04/2016
إلى الواجهة يعود التضارب في الخطط والنوايا بين روسيا والولايات المتحدة فيما يتعلق بإدارة العمليات العسكرية داخل سوريا في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية بعد الالتزام المعلن بالتنسيق تضارب يبدو أقرب للتنافس على ساحة المعارك وهو ما ظهر مع وصول مائة وخمسين جنديا أمريكيا إلى قاعدة في شمال الحسكة فروسيا التي أرسلت قواتها سابقا إلى سوريا سارعت لرفض الخطوة الأميركية وقالت إنها انتهاك للسيادة طالما لم يسبقها التنسيق مع دمشق مع ذلك يؤكد السفير الروسي لدى الأمم المتحدة في جنيف ألكسي بورودافكين أن بلاده تستعد لتقديم دعم واسع لقوات النظام السوري في المعارك المرتقبة في دير الزور والرقة ضد تنظيم الدولة في عملية قال إنها ستكون على غرار عملية تدمر قبل أسابيع وبين صخب التصريحات والتصريحات المضادة بشأن ما يضر لموقعه على أرض المعارك يأتي إعلان نظام الهدوء او الصمت حسب مصدر في اللجنة المعنية بمراقبة وقف إطلاق النار التابعة للأمم المتحدة فإن أمريكا وروسيا اتفقتا واعتبارا من منتصف يوم الجمعة على فرض هذا النظام في شمال اللاذقية اثنتين وسبعين ساعة وفي ضواحي دمشق لأربع وعشرين ساعة مع استثناء حلب من الاتفاق نظام الهدوء تم تبريره على أنه إجراء اضافي لحل قضايا إشكالية المحلية لكنه هدوء الجزئي والمحدود ويتجاهل الحرائق والقصف الذي يمطر حلب منذ أكثر من أسبوع