ما هي الهيئة التي أغلقت مكتب الجزيرة في بغداد؟
اغلاق

ما هي الهيئة التي أغلقت مكتب الجزيرة في بغداد؟

28/04/2016
في غمرة صراعاتها السياسية ومعاركها المتعثرة ومحافظات كاملة خارجة من يدها ومدن محاصرة تموت جوعا وسماء تضيق بالطائرات متعددة الجنسيات شنت السلطات العراقية هجوما مباغتا فأقفلت مكتب قناة الجزيرة في بغداد ذريعة بحسب قرار هيئة الإعلام والاتصالات مخالفة الضوابط المعتمدة وأن القناة حادة في تغطياتها الإخبارية عن المهنية والموضوعية شبكة الجزيرة نفت هذه المزاعم وقالت إن القرار يتناقض مع تعهد الحكومة العراقية ونص الدستور بضمان حرية التعبير وأكدت حرصها على نقل أخبار العراق و تمسكها بثوابتها في ميثاق الشرف المهني والتزامها بأرقى المعايير العالمية بحث مهني بسيط في حقيقة الهيئة التي أصدرت القرار يقود إلى ما تسمى هيئة مستقلة أنشاها بول بريمر عام 2004 حين كان الحاكم الفعلي للعراق تحت مسمى رئيس الإدارة المدنية أحد الأسماء التي ابتكرتها الإدارة الأمريكية لتجميل غزوها إذ خلف مثلا الحاكم العسكري جاي غارنر الذي منح ثمة مدير مكتب المساعدات الإنسانية بحسب الدستور ظلت هذه الهيئة مرتبطة بمجلس النواب لممارسة دور رقابي عليها فهي دسمة ماليا في منح تراخيص الفضائية وشبكات الاتصال عام ألفين وأحد عشر أصدرا نوري المالكي قرارا يربطها بمجلس الوزراء واستصدر قرارا من المحكمة الاتحادية لتأييد قراره أما هيئاتها اليوم فهم صفاء الدين ربيع من حزب الدعوة عينه المالكي آخر ألفين وأحد عشر ثم أقاله حيدر العبادي ولم يمتثل نائبه علي خويلدي من حزب الدعوة وسالم مشكور مذيع سابق في قناة الحرة عراق مقرب أيضا من حزب الدعوة وثلاثة آخرون يعيش أحدهم في لبنان لا دور حقيقيا لهم إنها هيئة المالكي كما يؤكد كثيرون تقفل مكتب قناة بسيل اتهامات بعدم المهنية وهي تتبع ما كان يوما رئيس وزراء متهما بالفساد هذا خطابه أنصار يزيد وأنصار الحسين مرة أخرى وعلى طول الخط يصطدمون ذهب المالكي عن الحكومة وترك خلفه في كل زاوية مالكي صغيرا داخل ما يقول العراقيون إنها مجموعة السلطات بواجهة دوله بما يجعله حديث الحريات الذي يصرح في دول طبيعية سوية مجرد صرخات في وديان العبث