تدابير تقشفية بدول الخليج مع تراجع النفط
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: 39 قتيلا في غارة للتحالف العربي استهدفت معسكرا للشرطة في صنعاء
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تدابير تقشفية بدول الخليج مع تراجع النفط

28/04/2016
مع اتخاذ قطر قرارا برفع الدعم عن الوقود يبدو أن الدول الخليجية قد حسمت أمرها بتبني استراتيجية خفض الدعم الحكومي عن الوقود خفض يستهدف دعم الإقتصادي وتخفيف العجز في موازنات الدول الست جراء تهاوي أسعار النفط تظهر أحدث تقديرات صندوق النقد الدولي أن تلك الدول خسرت العام الماضي وحده 390 مليار دولار نتيجة تراجع عائداتها النفطية وفي العام ذاته بدأت دول مجلس التعاون الخليجي تنفيذ إجراءات تصب في خانة تحرير أسعار المشتقات النفطية وصفها محللون بأنها ستكون صعبة على المدى القصير لكنها ستحمل نتائج إيجابية على المدى البعيد فقد عدلت السعودية أسعار الوقود في ديسمبر كانون الأول الماضي لترتفع بنسب وصلت إلى سبعة وستين في المائة كما رفعت الإمارات الدعم عن البنزين والديزل في أغسطس آب الماضي وربطت أسعار الوقود بالأسعار العالمية صعودا وهبوطا أحدث اللاعبين في هذا المضمار قطر التي اتخذت إجراء مماثلا بدءا بالشهر المقبل بعدما رفعت الأسعار بنسبة ثلاثين في المائة في يناير كانون الثاني الماضي في حين رفعت البحرين أسعار البنزين في يناير الماضي بنسب تجاوزت الخمسين في المائة وشهد الشهر ذاته إعلان سلطنة عمان عن أسعار جديدة للبنزين والديزل وتبقى الكويت التي تعتزم انتهاج الرؤية الخليجية نفسها لرفع الدعم عن البنزين الذي لا يزال الأرخص عالميا حيث لا يتعدى سعر الليتر إثنين وعشرين سنتا ثمة خبراء يرون أن خطوة ترفع الدعم عن أسعار الطاقة ضرورية للاقتصاد الخليجي لاسيما بعد هبوط أسعار النفط بنحو سبعين في المائة منذ منتصف العام ألفين وأربعة عشر كما تتوقع وكالة موديز للتصنيف الائتماني أن يسهم خفض الدعم السلع وأبرزها الوقود في توفير نحو سبعة مليارات دولار للبلدان الخليجية خلال هذا العام عام يحمل الكثير من الطموحات لتلك الدولي باستقرار أسعار النفط بقدر ما يحمله من تحديات