الاحتلال يقتل أما لطفلين وشقيقها قرب معبر قلنديا
اغلاق

الاحتلال يقتل أما لطفلين وشقيقها قرب معبر قلنديا

27/04/2016
تحتمي سارة ورماس في حضن جدتهما بعد اليوم لن يكون لهم حضن ام يشعرهما بالأمان يتوافد المعزون إلى المنزل وتقف الطفلتان عند النافذة تنتظران عودة ووالدتهما التي واعادتهما صباحا ببعض الحلوى بعد عودتها من مراجعة الطبيب خسارة العائلة جاءت أكبر من الواصفة بعد أن فجعت باستشهاد مرام وهي أم لطفلتين وشقيقها ابراهيم الذي لم يتجاوز ستة عشر عاما هنا على حاجز قلنديا الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس استشهد الشقيقان نزف حتى الموت ولم يسمح لطواقم الإسعاف الفلسطينية من الاقتراب منهما حتى استشهد بعد إطلاق النار على الشاببين جاء دور الصحفيين الذين لاحقتهم قوات الاحتلال بقنابل الغاز والصوت أجواء توتر باتت معتادة على الحواجز العسكرية وأجواء الحزن عمت القرية التي ودعت خمسة شهداء خلال الهبة الحالية وتنتظر تسلم جثمان ابنيها لوداعهما تتناقض الرواية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لكن المؤكد أن الفلسطيني الذي يمر على الحاجز العسكري لا يملك رفاهية الدفاع عن نفسه أمام أصابع الاحتلال الجاهزة دوما ودون تردد لتدوس على الزينات شيرين أبو عاقلة الجزيرة من قرية قطنه شمال غربي القدس