أمنستي: أجهزة الأمن المصرية مصابة بجنون العظمة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أمنستي: أجهزة الأمن المصرية مصابة بجنون العظمة

27/04/2016
على هذا النحو يتضخم شكل الأمن في مصر بينما يبقى المضمون محل جدل هذا هو مبنى وزارة الداخلية المصرية الجديد الذي افتتحه السيسي صباح الأربعاء لا تسأل عن ملايين الجنيهات التي أنفقت على المقر الضخم فلا يخلو الأمر من مفارقة أن يقام هذا الحفل بعد يوم من حديث منظمة العفو الدولية عما وصفته بجنون العظمة الذي ينتاب سلطات الأمن في مصر فيعميها عن التفريق بين المعارضة السلمية والتهديدات الحقيقية تضاعف رواتب ضباط الشرطة وامتيازاتهم مرارا منذ الانقلاب ثم يشيد لوزارتهم هذا الصرح الباذخ البعيد عن عمران المدينة وربما عن واقعها اليومي السياسة الأمنية في مصر منذ ثلاث سنوات عادت بالبلاد إلى عهد الدولة البوليسية وفق تقرير سابق لمنظمة العفو الدولية تحدث التقرير الصادر مطلع العام الجاري عما سماه خرافة الاستقرار التي يروج لها النظام مسوقا لمؤيديه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان انتهاكات قالت أمنيستي وغيرها إنها لا تحقق الأمن من المنطق أن استهلاك قوى الأمن في حراسة النظام وقمع المعارضة ينعكس على أمن الإنسان العادي مواطنا ام زائر أبرز العناوين في هذا السياق كان اختطاف رجل أعمال سعودي على الطريق بين القاهرة والإسماعيلية تراخ أمني يقابله تشديد مضاعف لقبضة القمع بحق كل من يعارض أحصت منظمات حقوقية قرابة 250 معتقلا على خلفية تظاهرات الأيام الماضية فقط يضاف هؤلاء لألاف المعتقلين السياسيين الذين يعانون الاحتجاز في سجون تفضي بمئات منهم إلى الموت إهمالا هي تجليات الواقع الأمني والحقوقي في مصر التي تنهي عامها الثالث تحت حكم لم يتوطد حتى سالت على أركانه دماء الآلاف