"رؤية 2030".. خطة للتنمية الشاملة بالسعودية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

"رؤية 2030".. خطة للتنمية الشاملة بالسعودية

26/04/2016
العمق العربي والإسلامي القوة الاستثمارية وأهمية الموقع الجغرافي ثلاثة محاور ترتكز عليها رؤية السعودية 2030 رؤية وصفها العاهل السعودي بأنها تمهد الطريق لمستقبل أفضل الوطن وأبنائه الرؤية التي أعلنها ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ترسم وجها جديدا لاقتصاد لطالما كان محكوما بقيود النفطي على مدى عقود أما اليوم سيصب والتركيز على حقبة ما بعد النفط من خلال التنوع الاستثماري أما حجر الزاوية تنفيذ رؤية فهو زيادة أصول صندوق الاستثمارات العامة إلى قرابة ثلاثة تريليونات دولار وطرح جزء من شركة آرامكو للنفط للاكتتاب العام بحيث لا يزيد عن خمسة في المائة أحد محاورها تسعى لزيادة للمعتمرين وزوار ثمانية ملايين حاليا إلى 30 مليونا سنويا كما تهدف إلى زيادة نسبة المحتوى المحلية في قطاع النفط والغاز من أربعين في المائة إلى سبعين في المائة مدعومة بأجهزة رقابة وعظمة واضحة تعتمد المحاسبة والمكاشفة كمبدأ أساسي قضية الدعم الحكومي للسلع والخدمات لم تغب عن الأهداف حيث تعهدت الحكومة في رؤيتها بتعظيم الاستفادة من دعم الغذاء والوقود والكهرباء والماء من خلال توجيه الدعم إلى مستحقيه كما ركزت على ضرورة دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة للوصول مساهمة القطاع الخاص من أربعين في المائة إلى خمسة وستين في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لأكبر اقتصاد عربي رؤية 2030 خطة سعودية للخروج من نفق النفط الذي يبدو مظلما في الوقت الراهن عبر وصفة التنموية يرى القائمون عليها أن الخيار الأمثل لمواجهة التحديات الاقتصادية